سياسيأخبار

السفير الإيراني: لا نريد توريط العراق بمشاكلنا مع أميركا

قناة الإبـاء/بغداد

أكد السفير الإيراني ايرج مسجدي، الأربعاء، أن بلاده لا تريد توريط العراق في مشاكلها مع الولايات المتحدة الأميركية مع إيران، فيما رحب بجهود بغداد الساعية لخفض التوتر.

وقال مسجدي في مقابلة متلفزة إن “ العراق وإيران بلدين جارين وطهران كانت تتوقع أن تدعمها بغداد إن رأت أن الحق معها”، مؤكدا أن “الحكومة الإيرانية لا تريد أن يتورط العراق في مشاكلها مع أميركا، ولذلك فهي ترحب بجهود العراق الساعية لخفض التوتر”.

وأضاف أن “أن أميركا نكثت بالعهود والاتفاقات التي أبرمتها مع إيران، وإذا أرادت حل الأزمة الحالية فعليها ترك لغة الغطرسة والتهديد وانتهاج الطريق السليم بالعودة إلى الاتفاق النووي، والتخلي عن الحصار والحرب الاقتصادية التي تمارسها الآن على إيران، وليس أمامهم أي خيار آخر سوى ذلك لتسوية الأزمة”.

وأكد مسجدي أن بلاده “لا توافق على انتهاج الوسائل غير السلمية ولكنها لن تفاوض الأميركيين وهي في ظروف الحصار والعقوبات، وإذا كانت طهران لا تريد الحرب فإنها متأكدة من أن الأميركيين أيضا لا يريدونها لأنها ستكون مدمرة بالنسبة لهم، وبالتالي فهم مجبرون على العودة للاتفاق النووي وعلى العالم حمل رئيسهم دونالد ترامب على ذلك، لأن إيران لن تتخلى عن مصالحها ولن تنصاع للقوة”.

وعن رأي بلاده في دول المنطقة التي تدفع الأميركيين لخوض الحرب؛ أوضح السفير الإيراني أن “الجميع ستشملهم مخاطر الحرب وليس إيران فحسب، سواء في ذلك أميركا ومحفزوها والراغبون في شن الحرب على إيران”، لافتا إلى أن “توقعات طهران لا ترى فرصة لحدوث حرب عسكرية، ولكن إذا حدثت فسيكون الأميركان هم البادئين بها وإن كان من “سيحسمها هو إرادة إيران التي ستلحق هزيمة كبرى وتاريخية بأميركا ومن يدفعها للحرب”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى