سياسي

الكندي: مشاركة العراق في قمة الخليج يصب بمصلحة الجمهورية الاسلامية

قناة الإبـاء/بغداد

 

 

بين المحلل السياسي هاشم الكندي، الجمعة، ان حضور رئيس الجمهورية برهم صالح الى قمتي السعودية سيكون عاملا ايجابيا لتوقيع معاهدة عدم الاعتداء على دول الخليج، وقد تدرج من ضمنها ايران، حيث سيصب ذلك في مصلحة الجمهورية الاسلامية ويبعد عنها الذرائع الاميركية.
وقال الكندي في تصريح صحفي ان “رئيس الجمهورية برهم صالح قد يعقد على هامش مشاركته في قمة الخليج معاهدة عدم الاعتداء على دول الخليج، وربما ستشمل بها الجمهورية الاسلامية وهي في حال حدوثها فهي استجابة للدعوة التي اطلقتها ايران قبل ايام من خلال زيارة وزير الخارجية ظريف الى بغداد”.
واضاف ان “دعوة ظريف لعدم الاعتداء على الجمهورية الاسلامية وفي حال تلبيتها، فانها ستسحب الذرائع من الاميركان الذين يحاولون ان يجعلوا من ايران عاملا ضاغطا على دول الخليج، بهدف الحصول من تلك الدول على مزيد من المال خاصة بعد صفقة الاسلحة مع السعودية بقيمة 8 مليار دولار”.
وبين ان “اميركا لاتحارب ولكنها تسعى لابتزاز دول الخليج، في حين تحاول ايران جعل دول الخليج قوية امام الابتزازات الاميركية لخدمة الصهيونية”.
واوضح ان “مشاركة العراق في مؤتمري السعودية يمثل امرا مهماً لتحقيق الغايات المذكورة، والابتعاد عن ماكان يقوم به الخليجيون من تطبيع وتحالفات تقسم المسلمين، مثلما اراد الصهاينة واميركا انشاء تحالف سني لمواجهة ايران”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى