صحافة

كيف مارست السلطات السعودية “الرعب والتخويف” مع الهذلول ؟

 

 

قناة الإباء / متابعة ….

 

 

 

 

نشرت صحيفة الغارديان تقريرا لروث مايكلسون عن الناشطة النسوية السعودية لجين الهذلول. ويصف التقرير الهذلول بأنها تعتبر بالنسبة للعالم الخارجي أكثر امرأة تأثيرا بين النساء السعوديات، بينما يُنظر إليها في وطنها على أنها تهديد يجب التعامل معه وإيقافه.

تقول مايكلسون إن لجين كانت دائمة الانتقاد للأوضاع التي تراها خاطئة في السعودية، بما فيها منع النساء من قيادة السيارات. لكنها عندما قاربت على سن التاسعة والعشرين “أوقفتها السلطات الإماراتية عندما كانت تقود سيارتها ثم رحلتها إلى المملكة التي بدأت ضدها أحدث حلقة في سلسلة من القمع الوحشي”.

وتضيف الصحفية أن لجين تقول إن “السلطات اعتقلتها 3 أيام ثم أطلقوا سراحها، لكن رجال الشرطة عادوا لاعتقالها بعد ذلك من منزل أسرتها في العاصمة الرياض وعصبوا عينيها قبل أن يزجوا بها في خزانة الأمتعة في مؤخرة سيارة ويتوجهوا بها إلى المعتقل الذي تصفه لجين بأنه “قصر الإرهاب” حيث تعرضت للتعذيب والتهديد بالاغتصاب والقتل”. واليوم مضى على اعتقالها أكثر من عام.

وتنقل الصحفية عن وليد الهذلول شقيق لجين قوله إن سعود القحطاني المستشار السابق لمحمد بن سلمان زار المعتقل عدة مرات ليشرف على تعذيب شقيقته بنفسه، وأنه قال لها في إحدى المرات “سأقتلك وأقطعك إربا ثم ألقي بك في الصرف الصحي، لكن قبل ذلك سأغتصبك”.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى