دولي و عربي

المدعي العام الفرنسي: المسؤول عن انفجار ليون لا يزال هاربا

قناة الإباء

صرح المدعي الفرنسي ريمي إيتز، اليوم السبت، بأنه لم تعلن أي جهة مسؤوليتها حتى الآن عن هجوم بقنبلة وقع في ليون أمس الجمعة وأسفر عن إصابة 13 شخصا.

وأضاف أن الرجل الذي يُعتقد أنه زرع العبوة الناسفة في حقيبة ظهر في لقطات لكاميرات المراقبة الأمنية ولا يزال هاربا، بحسب رويترز.

من جانبها اعتبرت وزيرة العدل الفرنسية، نيكول بيلوبيه، أنه “من المبكر جدا” الحديث عن فرضية “العمل الإرهابي” وأكدت أن البحث عن المشتبه به مستمر، معتبرة أنه “من المبكر جدا” الحديث عن فرضية “العمل الإرهابي”، كما نقل موقع “فرانس 24”.

يذكر أنه قبل يومين من الانتخابات الأوروبية، أوقع انفجار طرد مفخخ في أحد شوارع ليون بشرق فرنسا مساء الجمعة 13 جريح إصاباتهم طفيفة. وبدأت عمليات البحث عن مشتبه به مساء الجمعة.

وزار كل من وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير ومدعي باريس ريمي هايتز مكان الواقعة، لفترة وجيزة خلال المساء، دون الإدلاء بتصريح.

ووفق مصادر الشرطة، كان الطرد يحتوي على “براغ ومسامير” وزرع أمام مخبز عند مفترق شارعين في قلب هذه المدينة التي تعد من الأكبر في فرنسا. ولم تعرف حتى الآن الدوافع وراء وضع ذلك الطرد.

m.k

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى