سياسي

الحكيم: علاقتنا مع ايران مبنية على التداول التجاري، والثقافي، والأمني، والمصالح المشتركة لكلا البلدين”

قناة الإباء/ متابعة

أكد وزير الخارجية محمد علي الحكيم، الاثنين، أن العلاقات العراقية – الإيرانية استراتيجية ومبنية على مقومات أساسية ومصالح ومشتركة، وفيما أشار إلى أن العراق يعمل “جاهدا” لعودة سورية إلى مقعدها في الجامعة العربية، شدد على أن الجولان أرض سورية وستبقى كذلك.

وقال الحكيم في تصريحات صحفية إن “العلاقات العراقية – الإيرانية استراتيجية، مبنية على مقومات أساسية، منها: الشراكة، والتداول التجاري، والثقافي، والأمني، والمصالح المشتركة لكلا البلدين”.

وأضاف أن “لقاءات القمة لدول جوار العراق هي نتيجة لعودة الحياة الطبيعية بعد هزيمة داعش، والعراق اليوم نقطة التقاء للجيران والأشقاء والاخوة ومركز ثقل سياسي جديد في المنطقة”.

وتابع الحكيم “نعمل جاهدين لعودة سوريا إلى مقعدها في الجامعة العربية، والوقت قد حان لذلك”، لافتا إلى أن “الجولان أرض سورية، وستبقى سورية، ونحترم قرارات الأمم المتحدة بالقدس، والجولان”.

 

س.ك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى