محلي

وزارة النفط :حريصون على تنفيذ التعليمات بشأن توفير فرص التعيين للخريجين

قناة الإباء/ متابعة

ردت وزارة النفط، اليوم الأحد، حول ما نشر في بعض وسائل الاعلام بشأن تعيينات خريجي كليات الهندسة النفط، مؤكدة حرصها على تنفيذ التعليمات لتوفير فرص العمل للخريجين.

وقالت الوزارة في بيان تلقت “الإباء” نسخة منه، إن “ما نشر في بعض وسائل الاعلام بشأن تعيينات خريجي كليات الهندسة النفط فأن الوزارة حريصةعلى تنفيذ التعليمات الواردة في قانون الموازنة الاتحادية من خلال توفير فرص التعيين لخريجي هندسة النفط وللتخصصات الاخرى”، مبينة ان “ذلك جاء خلال استقبال عدداً من المتظاهرين الذين يمثلون الخريجين اليوم الاحد”. 

وشددت على “التزامها بما وعدت به سابقاً من خلال التخطيط والعمل على عدة محاور، من اجل توفير فرص عمل للخريجين من خلال آليات وخطوات مدروسة، منها أعداد استمارة تنافسية تتضمن المعلومات الاساسية للمتقدمين، ومن ثم مقابلة الطلبة المتخرجين واجراء الاختبارات الخاصة بالمقابلة وفق مبدا التنافس العادل والشفاف الذي اقرت فقراته في الاستمارة المعدة من قبل الامانة العامة لمجلس الوزراء “.

واضافت انها “تعمل على ايجاد فرص وبدائل اخرى للمتقدمين للتعيين وتعمل لايجاد درجات وظيفية ضمن ملاك الشركات الوطنية والاجنبية وفقا للضوابط والتعليمات والقوانين النافذة”.

وتابعت ان “نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط قد اوعز في وقت سابق بمفاتحة الشركات النفطية الوطنية والأجنبية من اجل توفير فرص إضافية ، فضلاً عن توفير فرص للبعثات الدراسية خارج البلاد للخريجين في مجال هندسة النفط، وسيتم اعتماد مبدأ التنافس بين المتقدمين ، بالاضافة الى توفير فرص للتدريب والتطوير في الاختصاصات الدقيقة للعمل في القطاع النفطي”.

ولفتت الى ان “المطالب التي يتم طرحها من قبل الخريجين وتظاهرهم امر مشروع اقره الدستور العراقي، وان الموضوع يحظى باهتمام الوزير ومتابعته الشخصية”.

وأكدت انه “على الرغم من تقييد الوزارة بالتعليمات والضوابط النافذة ، لكن مع ذلك فانها تعمل على ايجاد اي منفذ قانوني لزيادة فرص التعيين للخريجين “، مبينة انها “ستعلن خلال الفترة القريبة المقبلة نتائج التعيين وفقا لمبدا العدالة والمساواة وحسب استمارة التنافس” .

 

س.ك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى