سياسي

عبد المهدي: هناك من لا يريد للعراق وايران ان يتقدما لان في ذلك تقدم للمنطقة

قناة الإباء

قال رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي،اليوم  الأحد، إن هناك من لا يريد للعراق وايران ان يتقدمان لان في ذلك تقدم للمنطقة.

وذكر عبد المهدي في كلمة له خلال إنطلاق أعمال المنتدى الاقتصادي العراقي – الايراني، في غرفة تجارة طهران أن “هنالك من لا يريد للعراق وايران التقدم لان في ذلك منفعة وتقدم للمنطقة”.

وتابع: “قبل ثلاثين عاماً كنا في حرب، واليوم نتبادل الزيارات، ولنا في كل أسبوع زيارات من كبار المسؤولين، ناهيك عن الزيارات الشعبية المتواصلة، والمتمثلة بملايين الزوار القادمين لأهداف دينية وسياحية وعلاجية وغيرها”، مبيناً أن “أكثر من 7 مليون زائر عراقي وايراني يزورون البلدين سنويا، وهذا النشاط لم مشهده منذ سنين”.

وأضاف أن “الأنظمة الموجودة لدينا في العلاقات المصرفية، والتداول السلعي، وانتقال العمالة والخبرات، وتسهيل عمل الشركات، تعود الى نهايات القرن الماضي”.

وبين أن “زيارة الرئيس روحاني الى العراق كانت مفصلية، وتاريخية، حققنا فيها الكثير، من بينها شط العرب وسمات الدخول وانابيب النقط وسكك الحديد، لكنها ايضاً ازالت الخوف والتردد، والأعمال التي كنا نضعها على الورق في السابق، دون تطبيقها”.

وتقدم عبد المهدي، “بالمواساة للشعب في إيران، مثلما واسانا الإيرانيون بالسيول والفيضانات”.

وإنطلقت، الاحد، اعمال المنتدى الاقتصادي العراقي _ الايراني بدأت في غرفة تجارة طهران، بحضور رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي والنائب الاول للرئيس الايراني اسحق جهانغيري، والوزراء والمسؤولين من اعضاء الوفدين الرسميين العراقي والايراني،  وجمع كبير من رجال الاعمال والمستثمرين والصناعيين ورؤساء الشركات من البلدين”.

m.k

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى