سياسي

العرداوي: الحلبوسي خالف الرأي العام والسياسي بقبوله الوجود الاميركي

قناة الإبـاء /بغداد

 

 

رأى المحلل السياسي عباس العرداوي، الجمعة، ان رئيس البرلمان محمد الحلبوسي اثار الجدل بشأن قبوله بالوجود الاميركي في العراق، مبيناً ان اميركا ارسلت بطلب الحلبوسي بعد ان فشلت في اقناع السياسيين في بقاء قواتها داخل العراق.

وقال العرداوي في تصريح صحفي ان “رئيس البرلمان محمد الحلبوسي يجب ان يتكلم بلسان حال الشعب العراقي ومجلس النواب الذي رفض غالبيته اي تواجد اميركي في العراق”.

واضاف ان “تصريحات الحلبوسي ووضع يده بيد المحتل الاميركي يثير الكثير من التساؤلات والجدل حول قبوله بالوجود الاميركي في العراق، وتقبله للموضوع، في حين ان هناك حراك نيابي يجري داخل اروقة البرلمان للتصويت على قرار لاخراج القوات الاميركية من العراق”.

واوضح ان “اميركا فشلت في كل محاولاتها لجذب وكسب ود الطبقة السياسية في محاولة لابقاء قواتها على ارض العراق وعدم تصويت البرلمان لاخراج تلك القوات، وبالتالي ارسلت بطلب الحلبوسي لتنفيذ مخططها للبقاء طويل الامد على ارض العراق وضمان عدم تصويت البرلمان على اي قرار يتعارض مع مصلحتها”.

واكد العرداوي انه” ليس من صلاحية الحلبوسي القبول بوجود القوات الاميركية في العراق، حيث ان ترامب اوضح ان قواته موجودة في العراق خدمة لمصالح واشنطن والكيان الصهيوني، واي سياسي يقبل بذلك فهو يسعى وراء الانتحار السياسي”. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى