دولي و عربي

تعرف على قيمة المبلغ الخيالي الذي عرضه ابن سلمان على على رئيس تحرير صحيفة “واشنطن بوست” لوقف النشر في قضية خاشقجي

قناة الإباء

زعم حساب “ذئب الأناضول” الشهير بتسريباته على موقع التواصل تويتر، أن محمد بن سلمان عرض على رئيس تحرير صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية رشوة ضخمة تقدر بنصف مليار دولار لتغيير سياسة الصحيفة في تناولها لقضية الصحافي السعودي المغدور جمال خاشقجي.

وقال حساب “ذئب الأناضول” في سلسلة تغريدات له بتويتر، إن “ولي العهد السعودي أنفق مبالغ مالية طائلة تجاوزت 3 مليار دولار على مؤسسات إعلامية وإعلاميين مؤثرين في أمريكا مقابل عدم الحديث عن دوره في قضية اغتيال جمال خاشقجي”.

وأوضح أن البعض من هؤلاء قبلوا هذه الرشوة بالفعل، وتجنبوا الحديث عن “ابن سلمان” خلال تغطيتهم لتفاعلات قضية الاغتيال.

ولفت الحساب إلى انه من بين الإعلاميين الذي رفضوا قبول هذه الرشوة هو “مارتن بورن” رئيس تحرير صحيفة “الواشنطن بوست” الأمريكية، والذي عُرض عليه مبلغ يتجاوز (نصف مليار دولار) من أجل تغيير سياسة الصحيفة في تناولها لقضية خاشقجي.

وكان هذا الرفض من رئيس التحرير بحسب “ذئب الأناضول” هو أحد أهم الأسباب للهجوم الإستخباراتي -الغير متقن- على مالك صحيفة الواشنطن بوست الملياردير “جيف بيزوس” -مالك شركة أمازون-

واختتم الحساب الشهير سلسلة تغريداته بالإشارة إلى أن رئيس تحرير الواشنطن بوست “مارتن بورن”، سيزور مدينة إسطنبول قريبا وسيحصل على تفاصيل جديدة عن دور محمد بن سلمان في جريمة الاغتيال.

m.k

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى