دولي و عربي

عذبوه حتى الموت.. بدون السعودية يشيعون ابنهم القتيل بعد 3 أشهر من قتله واحتجاز جثته في “سجن الخرج”

قناة الإباء

أطلق نظام  الكيان السعودي، جثة شاب من البدون في السعودية يدعى عبد الرحمن العنزي، بعد أكثر من 3 أشهر من قتله واحتجاز جثته.

وأدى مئات السعوديين الصلاة على الشاب القتيل جراء التعذيب الوحشي الذي تعرض له في سجن محافظة الخرج، شرق الرياض، وسط ردود فعل بين حقوقيين ومعارضين للنظام السعودي.

المغرد، خالد الرويلي، اتهم وزارة الداخلية بالتواطؤ مع الجناة المتهمين بقتل “العنزي” واحتجاز جثته لأكثر من 3 أشهر.

وقال الرويلي في تغريدة له على حسابه بـ “تويتر”: ” تمت يوم الجمعة 2 مارس 2019 إقامة صلاة الميت على المغدور #عبدالرحمن_العنزي الذي تم تعذيبه وقتله في بداية شهر ديسمبر 2018 داخل سجن الخرج وقامت الداخلية بالتواطؤ مع القتلة ومنعت أهله من استلام جثته وحجزت الجثة 3 أشهر. – الله يرحمه يا عم، ما يروح دمه هدر وعهد الأحرار الدين”.

 

ويعرف الرويلي البدون في السعودية باختصار حيث يقول: “لسنا سعوديون، نحن عرب مسلمون من حاضرة وبادية الجزيرة العربية كنا ومازلنا كذلك، نحن احرار الجزيرة العربية أبت نفوسنا الذل والعار، مسخ السعود هويتنا وثقافتنا بأن جعل الارض باسمه والشعب عبيد، وليخسأ ابن سعود فلن يستعبدنا نحن الاصل والأساس وهو دخيل طفيلي تسيّد عندما انحطت الأمة.”.

m.k

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى