دولي و عربي

افشال مخطط لاستهداف “البيت الأبيض” بالصواريخ والمتفجرات

قناة الإباء/متابعة 

أوقفت سلطات ولاية جورجيا شاباً يبلغ 21 عاماً قالت إنه سعى لشراء متفجرات وصاروخ مضاد للدروع لاستهداف البيت الأبيض الخميس في عملية انتحارية.

 وأعلن بيونغ باك، مدعي عام المنطقة الشمالية في جورجيا، أن حشر تائب، وهو من سكان منطقة كامينغ في ولاية جورجيا، أوقف ليل الأربعاء بعد تحقيق استمر أشهراً جاء بناء على معلومات تفيد بأن “تائب أصبح متطرفاً”.

وبحسب لائحة الاتهام فإن تائب حاول تجنيد مخبر وعميل سري لمكتب التحقيقات الفدرالي ضمن مخطط لتنفيذ اعتداء ضد البيت الأبيض وأهداف أخرى في واشنطن من بينها نصب واشنطن ونصب لينكولن وكنيس.

وتشير اللائحة الاتهامية إلى أن تائب أراد تأدية “واجبه الجهادي” بأن يصبح “قتيلا”، وأبلغ المصدر في مكتب التحقيقات الفدرالي أنه كان يريد التوجّه إلى مناطق سيطرة   “داعش” الإرهابي في الشرق الأوسط.

وقال تائب للمخبر إنه، وبسبب فقدانه جواز سفره، سيكون من الأفضل شن هجمات في الولايات المتحدة. وفي 7 ديسمبر/ كانون الأول 2018 التقى تائب العميل السري وأطلعه على رسم يدوي لهندسة الجناح الغربي في البيت الأبيض حيث يقع مكتب الرئيس. وفي الأسابيع اللاحقة كلّف تائب عميل “الأف بي آي” بالاستحصال على أسلحة نصف أوتوماتيكية وقنابل يدوية وقاذفة صواريخ مضادة للدروع من أجل تنفيذ الاعتداء.

وكان المخطط يهدف إلى شن الثلاثة معا اعتداء في 17 يناير/ كانون الثاني. وأشارت اللائحة الاتهامية إلى أنه كان ينوي “إحداث فجوة في البيت الأبيض بإطلاق صاروخ مضاد للدروع لكي يتمكّن الثلاثة من اقتحامه”.

والتقى الثلاثة الأربعاء في مرآب في جورجيا حيث كان يفترض أن يسلّمه العميل الفدرالي الأسلحة والمتفجرات التي أبطلت مسبقاً. ولدى تسلّم تائب للأسلحة تم توقيفه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى