صحافة

المحللون الأمريكيون حسبوا احتمالات حدوث أزمة عالمية

 

 

قناة الإباء / متابعة ….

 

 

 

 

نشرت صحيفة “موسكوفسكي كومسوموليتس”، مقالا حول الركود الذي يتهدد أمريكا والعالم في العام الجديد.

وجاء في المقال: يتوقع المحللون بالإجماع أن 2019 سيكون أكثر فوضى بالنسبة لأمريكا من العام 2018 المنصرم، الذي مضى على وقع استقالة وزير الدفاع جيمس ماتيس والإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية بسبب عدم الاتفاق على الميزانية.

مفجّر هذه الفوضى، دونالد ترامب، سوف يستمر في الدوس على القواعد والأصول، ويتجاهل رأي المهنيين. لا أحد يشك في ذلك.

في الوقت نفسه، عدد أقل من الأمريكيين يشككون في سير ترامب نحو إجراءات عزله. فحتى لو قام ترامب بتفريغ كامل شحنة الاتهامات، وحتى لو قرر مجلس النواب عزله، فمن المستبعد أن يتم عزله من السلطة: فالخطوة الثانية من العملية يقوم بها مجلس الشيوخ، حيث الأغلبية من الجمهوريين، 53 ضد 47 من الديمقراطيين. من أجل عزل الرئيس، يلزم 67 صوتا. بعبارة أخرى، سيتكرر سيناريو العام 1998، عندما تم اتهام بيل كلينتون بالكذب تحت القسم، لكنه ظل حتى نهاية فترته الرئاسية في المكتب البيضاوي، حيث لم تتحقق الأغلبية الضرورية في مجلس الشيوخ لعزله.

 

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى