صحافة

صحيفة: الأمريكي المحتجز في موسكو أقيل من الجيش الأمريكي بتهمة السرقة

 

 

 

 

قناة الإباء / متابعة ….

 

 

 

 

كتبت صحيفة “Washington Post” أن المواطن الأمريكي بول ويلان المحتجز في موسكو الأسبوع الماضي أثناء تنفيذه لنشاط تجسسي، كان قد أقيل من الجيش بتهمة السرقة وكان يزور روسيا بشكل نظامي.

وأفادت الصحيفة بأن ويلان كان يقوم بزيارات نظامية إلى روسيا منذ عام 2007. ونقلت عن أصدقائه أن المحتجز يقيم روسيا تقييما عاليا ويتكلم الروسية بشكل قليل. وكشفت أيضا أن ويلان بدأ خدمته في قوات المشاة البحرية الأمريكية عام 1994. وتمت إقالته من الجيش بتهمة سوء السلوك عام 2008 بعد إدانته بالسرقة.

وأفادت شركة “BorgWarner” في وقت سابق بأن ويلان يشغل منصب المدير فيها في مجال الأمن.

واعتقلت المخابرات الروسية، الجمعة الماضي، المواطن الأمريكي بول ويلان في موسكو أثناء تنفيذه لنشاط تجسسي، وفتحت قضية جنائية بحقه.

من جانبه قال أخ ويلان إن أخاه المحتجز في روسيا خدم في الماضي في المشاة البحرية الأمريكية، وتوجه إلى موسكو لحضور حفل زفاف.

ولم يؤكد الجانب الأمريكي الرسمي حتى اليوم أن المحتجز هو بول ويلان. وجاء في بيان صدر عن الخارجية الأمريكية والسفارة الأمريكية لدى موسكو أن على الجانب الروسي، وفق معاهدة فيينا، أن يسمح لموظفي القنصلية الأمريكية بمقابلة المواطن الأمريكي المحتجز، دون ذكر اسمه. وقالت السفارة الأمريكية أيضا إنه “لا يمكنها حاليا تقديم أي معلومات تفصيلية حول المحتجز لأسباب تعود للخصوصية”.

 

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى