دولي و عربي

خبير ألماني: ليس لدى الغرب ما يحميه من صواريخ آفانغارد الروسية

قناة الإباء / متابعة

اعتبر الخبير في مركز الفضاء الألماني ديرك زيمبر، أن المجمع الصاروخي الروسي الفرط صوتي آفانغارد، “تهديد حقيقي تماما للغرب”، إذ لا توجد لديه وسائل لتصدي لمثل هذا النظام القتالي.

وفقا لهذا الخبير المعروف، فإن درء تأثير مجمع آفانغارد الصاروخي العابر للقارات هو مهمة صعبة للغاية.

وقال الخبير الألماني لمحطة راديو”دويتشلاند فونك”: “هذا أمر صعب حقا. بالطبع أجريت دراسات مختلفة ويستمر العمل على ابتكار وسائل لمواجهة مثل هذه الأنظمة القتالية الجبّارة. في الوقت الحالي لا توجد وسائل فعالة للتصدي لها”.

وبالإضافة إلى ذلك، أكد زيمبر على عدم وجود وسائل لدى واشنطن لمواجهة هذا السلاح الروسي الفرط صوتي. ففي مارس 2018 اعترف قائد القيادة الاستراتيجية للقوات المسلحة الأمريكية، الجنرال جون هايثن، علنا بهذا الأمر.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الـ 26 ديسمبر الجاري، الانتهاء من الاختبارات الناجحة على هذا النوع الجديد من الأسلحة الروسية، وقال في اجتماع مع أعضاء الحكومة: “بناء على تعليماتي، أعدت المؤسسات الصناعية التابعة لوزارة الدفاع وأجرت اختبارا نهائيا لهذا النظام. وقد اكتملت للتو، وانتهت بنجاح تام”.. “المجمع الجديد سيوضع في خدمة الجيش الروسي في عام 2019”.. “سيتم نشر الفوج الأول من هذه المجمعات في قوات الصواريخ الاستراتيجية. إنه حدث كبير في مسار القوات المسلحة، وربما في البلاد. لقد ظهر نوع جديد من الأسلحة الاستراتيجية في روسيا”.

وأكد الرئيس بوتين أن آفانغارد (وهو مجمع صاروخي تفوق سرعته سرعة الصوت) سيضمن بشكل موثوق أمن روسيا لعقود قادمة.

m.k

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى