دولي و عربي

اللواء باقري: انسحاب امریكا من سوریا لیس امرا مهما

قناة الإبـاء/ بغداد

 

 

قال رئیس الاركان العامة للقوات المسلحة الایرانیة اللواء ‘محمد باقري’ ان انسحاب القوات الامریكیة من سوریا لا یعد اجراءا كبیرا بالنظر الی تواجد عدد كبیر من هذه القوات في المنطقة.

وخلال ملتقی ‘مالك الاشتر’ الذي اقیم في مقر الاركان العامة للقوات المسلحة، اضاف اللواء باقري الیوم الاحد ان سوریا جسدت لنا محاولات العدو الرامیة الی انعدام الامن في المنطقة .

واوضح ان الاعداء و من خلال صناعة الجماعات التكفیریة بما فیها جماعة “داعش” الارهابية التي اوجدتها اجهزه الاستخبارات الغربیة، استهدفوا الحكومة المشروعة في سوریا وكانوا یقدمون الدعم الكامل للارهابیین وكان یساعدونهم من خلال مروحیاتهم حتی علی الفرار من المناطق المحاصرة و كانوا یقدموان ایضا مساعدات لوجستیة لهم.

وتابع قائلا ان الاعداء ومن دون اذن من سوریا حكومة و شعبا احتلوا جزءا من اراضی سوریا و قاموا ببناء قاعدة لهم فیها.

وفي جانب اخر من تصریحاته قال اللواء باقرس ان امریكا هددت سوریا بتجزئة اراضیها وقامت بالعدوان علی الشعب السوري واضاف ان امریكا قامت بتحریض الصهاینة لاستهداف سوریا كما تحرضت الدول العربیة وبعض دول المنطقة علی دعم الارهابیین و هذا الدعم بلغ ذروته.

وتابع بالقول ان امریكا تذرعت بحرب سوریا ضد الكیان الصهیوني و علاقاتها الودیه مع ایران لتقوم بكل ما بوسعها للاطاحة بالنظام الشرعي في سوریا غیر انها تعلن الیوم انسحابها المذل من سوریا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى