دولي و عربي

شاهد.. مصور يلتقط طائرة ترامب أثناء رحلتها السرية إلى العراق

قناة الإباء / متابعة

تمكن أحد الهواة ، المصور ألان ميلوي من التقاط صورة للطائرة الرئاسية الأمريكية أثناء مرورها في الأجواء البريطانية في طريقها إلى العراق خلال رحلة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السرية يوم الأربعاء.

فقبل انطلاق رحلة ترامب إلى العراق، اتخذت الحكومة الأمريكية كل الاحتياطات لتجنب تسريب أخبار الزيارة، بحسب صحيفة The Guardian البريطانية.

شاهد.. مصور يلتقط طائرة ترامب أثناء رحلتها السرية إلى العراق
“عن طريق الصدفة”

وعلى الرغم من ذلك، لم يأخذ الجيش الأمريكي في اعتباره أن أحد سكان مدينة شيفيلد البريطانية قد يتمكن من تصوير الطائرة الرئاسية ويساعد عن غير قصد في نشر أخبار الرحلة السرية بينما كان ترامب لا يزال يحلق في طريقه إلى العراق.

وقال المصور ألان ميلوي إنه تمكن من تصوير الطائرة عن طريق الصدفة من شرفة منزله بعد أن لمحها تطير فوق أجواء مدينة شيفيلد شمال إنكلترا.

شاهد.. مصور يلتقط طائرة ترامب أثناء رحلتها السرية إلى العراق
وبعد تحميل الصورة إلى موقع مشاركة الصور Flickr، تم التقاط الصورة من قبل عشاق الطائرات الآخرين الذين دمجوها مع بيانات تتبع الطائرات المتاحة للجمهور والمتعلقة برحلة عسكرية غامضة.

وخلصوا إلى أن ترامب كان في رحلة سرية إلى الشرق الأوسط قبل ساعات من وصوله في أول زيارة له إلى منطقة حرب.

وغادر ترامب البيت الأبيض إلى العراق وتحديدا قاعدة “عين الأسد” الجوية، برفقة زوجته ميلانيا ومستشاره للأمن القومي جون بولتون، لتهنئة الجنود بأعياد الميلاد. إذ انطلقوا بعد منتصف الليل من دون ضجة، لذلك عندما نشر ميلوي الصورة على موقع “فلكر” المتخصص بمشاركة الصور شك الجميع في صحتها.

شاهد.. مصور يلتقط طائرة ترامب أثناء رحلتها السرية إلى العراق
متوجها إلى الشرق الأوسط

لكن متابعين للموقع تتبعوا الصورة وتمكنوا من معرفة أنها حقيقية وتعود للطائرة الرئاسية الأمريكية، واستنتجوا أن الرئيس كان من المحتمل متوجها إلى الشرق الأوسط.

ووجد المصور المغمور ميلوي نفسه فجأة في دائرة الاهتمام على جانبي المحيط الأطلسي، وقال لصحيفة الغارديان: “إنها واحدة من تلك اللحظات الغريبة التي تكون فيها في المكان المناسب في الوقت المناسب”.

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي رفض لقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في قاعدة عين الأسد في الأنبار, معتبرا ذلك مخالفا للأعراف الدبلوماسية. 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى