دولي و عربي

موقع صهيوني: موسكو حذرت تل أبيب من “الرد بالمثل” على أي غارة جديدة على سوريا

قناة الإباء / متابعة

كشف موقع Depka العبري عن نوع الصاروخ الذي أطلق على من كيان الاحتلال الصهيوني من سوريا أثناء قصف تل أبيب الجوي لمواقع في محيط دمشق، وأكد أن كيان الاحتلال تلقت تحذيرا قاسيا من روسيا على خلفية العدوان الصهيوني.

وبحسب موقع شام تايمز، نقلاً عن الموقع المختص في المعلومات الاستخباراتية اليوم الخميس، أن موسكو هددت تل أبيب أمس بأن الجيش السوري سيطلق مزيدا من صواريخ S-200 المعروفة أيضا بـSA-5 في حال تجدد كيان الاحتلال غاراته على سوريا.

ونقل الموقع العبري عن مصادر عسكرية قولها: إن الروس شددوا على أن سوريا لن تشن من جانب واحد هجوما صاروخيا جديدا على كيان الاحتلال ، لكنها ستعتمد استراتيجية “هدف مقابل هدف” وسترد بالمثل على أي غارات جديدة.

وتابع الموقع أن موسكو بهذا التحذير أكدت أن الصاروخ السوري أطلق عمدا على داخل كيان الاحتلال ولم يأتي ذلك منفصلا عن الغارات الأخيرة على محيط دمشق، كما ادعى بعض المسؤولين الإسرائيليين.

كما أشار الموقع إلى أن نحو 250 ألف “إسرائيلي” تأثروا بالغارة الصاروخية السورية، موضحا أن سكان الخضيرة وقيصرية وزخرون يعقوب وأور عقيفا وبنيامينا شعروا بالهزة الناجمة عن انفجار الصاروخ السوري، وكانت رائحة البارود منتشرة في الأجواء على مدى ساعات كثيرة بعد الحادث.

وحذر الموقع من أن هذه العواقب التي أسفر عنها صاروخ واحد فقط تتيح تصور ما سيجلبه تنفيذ التهديد الروسي وإطلاق خمسة أو عشرة صواريخ على عمق الصهيوني.

ولفت الموقع إلى أن التحذير الروسي هو ما دفع السلطات الكيان، على لسان أحد مسؤوليها، إلى الاعتراف بمسؤوليتها عن الغارات الأخيرة، حيث زعم ذلك المسؤول إن القصف دمر بطارية للدفاعات الجوية السورية أطلقت النيران على الطائرات المهاجمة.

وأكدت المصادر العسكرية للموقع أن الأهداف الثلاثة التي طالها القصف الصهيوني هي مركز قيادي للفرقة العاشرة في الجيش السوري في قطنا، وقاعدة تابعة لها في الديماس، وكذلك موقع تابع للفرقة الرابعة في الصبورة.

m.k

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى