سياسي

كتائب حزب الله : سنقف عند الحدود السورية لمواجهة “داعش”

قناة الإبـاء /بغداد

 

 

أكدت المقاومة الإسلامية كتائب حزب الله,  أن مقاتليها سيقفون عند الحدود السورية لمواجهة عصابات “داعش” الإجرامية, فيما أشارت إلى وجود اتصالات مع الكرد السوريين لإعادتهم إلى كنف الدولة.

وقال المتحدث العسكري باسم الكتائب جعفر الحسيني في مقابلة تلفزيونية تابعتها “الإبـاء” إن “عصابات داعش الإجرامية ما زالت موجودة والتفجير الذي حدث في قضاء تلعفر غربي محافظة نينوى خير دليل”, مبيناً أن “هناك وجود فعلي لمجرمي داعش على الأرض”.

وأضاف الحسيني, أنه “بعد الانسحاب الأمريكي من سوريا, سيقف مقاتلينا عند الحدود السورية لمواجهة عناصر مجاميع داعش الإجرامية”.

وفيما يخص الوساطة التي طرحتها كتائب حزب الله, أشار الحسيني, إلى أن “الفحوى الأساسية من هذه الوساطة هي حماية النساء والاطفال الأكراد الموجودين في شمال سوريا”, مؤكداً أن “هناك تواصل بين الكتائب والجماعات التي لم تتعاون مع الأمريكان ومن لم يكن لديه مساس بأمن المواطنين لإيجاد وساطة بين الشعب الكردي شمال سوريا وبين الحكومة السورية”.

وأوضح, أن “هناك رغبة للأكراد السوريين للعودة إلى كنف الدولة والتخلص من الجماعات الارهابية”, مبيناً أن “الكتائب قادرة على الوصول إلى نتيجة وإعادة الكرد شمال سوريا إلى كنف الدولة”.

وكانت كتائب حزب الله قد أبدت، السبت الماضي، استعدادها لمد يد العون والمساعدة لأطفال ونساء الكرد في سوريا بعد تخلي الولايات المتحدة الأميركية عنهم، مشيرة إلى أن السياسات الأمريكية جعلت بعض شعوب المنطقة عرضة لجرائم قوى التكفير الوهابي.

وأكد الاتحاد الوطني الكردستاني، الأحد، أنه مع أي وساطات لتقارب وجهات النظر بين أكراد سوريا والحكومة السورية بما فيها الوساطات التي تبنتها كتائب حزب الله، محذراً من كارثة إنسانية تحل بالأكراد في حال اي تحرك عسكري لـ”داعش” او تركيا في الأراضي السورية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى