صحافة

امريكا خسرت السباق إلى القطب الشمالي أمام روسيا

 

قناة الإباء / متابعة ….

 

 

 

 

 

تراجع الجيش الأمريكي عن إجراء تدريبات كان خطط لها في القطب الشمالي بسبب افتقاد قواته لكاسحات جليد فعالة، وتخوفه من الاضطرار لطلب مساعدة روسيا في حال علقت وحداته في جليد القطب.

وذكرت صحيفة Business Insider أن قوات خفر السواحل الأمريكية تخلت عن التدريبات التي كانت مقررة في القطب الشمالي بسبب مخاوف بأن تتعطل كاسحة الجليد الأمريكية الوحيدة، وتضطر لطلب يد المساعدة والعون من روسيا.

وأضافت الصحيفة أنه يوجد لدى الولايات المتحدة كاسحتا جليد، ولكن فقط واحدة منهما من النوع الثقيل، يمكنها التوجه إلى القطب الشمالي والقطب الجنوبي. وهذه الكاسحة هي Polar Star أي (نجمة القطب) التي يزيد عمرها عن 40 عاما وانتهت صلاحية خدمتها منذ زمن.

لذلك رفض الأدميرال بول تسوكونفت، القائد السابق لقوات خفر السواحل الأمريكية، فكرة إرسال كاسحة الجليد هذه عبر بحر الشمال للمشاركة في المناورات، خوفا من أن تتقطع بها السبل في طبقات الجليد القاسي.

وقال تسوكونفت:”لا أستطيع أن أضمن لكم أنه لن تكون هناك إخفاقات فنية كارثية خلال التمرين…عندها سنضطر لأن نتوجه إلى روسيا لسحبها إلى مكان آمن”.

وأشارت الصحيفة إلى أن السبب الرئيسي في ذلك يرجع إلى عدم وجود كاسحات جليد لدى الولايات المتحدة قادرة على الصمود في القطب الشمالي، على عكس روسيا التي تملك أسطولا حديثا من كاسحات الجليد.

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى