سياسي

دولة القانون: أمام عبد المهدي طريق واحد لو فشلت التوافقات بشأن باقي الوزارات

قناة الإبـاء/بغداد

 

 

اكد المتحدث باسم كتلة دولة القانون البرلمانية بهاء النوري، السبت،ان رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي ليس امامه الا طريق واحد بحال فشلت التوافقات بين الكتل حول المرشحين للمتبقي من الكابينة الوزارية من خلال المجئ الى البرلمان وتقديم الاسماء التي لديه ومن لا يحظى بالثقة يتم استبداله بمرشح اخر.

وقال النوري في تصريح صحفي إن “الخلافات بين الكتل السياسية حول المتبقي من الكابينة الوزارية رغم كثرة الحوارات بشانها لكنها لم تصل الى نتائج نهائية واتفاق على تمريرها”، مبينا ان “كل طرف متسمك بخياراته وبحسب رؤيته للمرشحين المطروحين والتي كانت بعضها اعتراضات مهنية والبعض الآخر شخصية رغم انه حتى اللحظة لم نرى اعتراضات موضوعية موجبة لاستبدال بعض المرحشين وماموجود هو مجرد رؤى سياسية لبعض الكتل تجاه بعض المرحشين”.

واضاف النوري، ان “رئيس الوزراء امامه طريق واحد بحال فشلت التوافقات بين الكتل من خلال المجئ الى البرلمان وتقديم كابينته ومن لا يحظى بالثقة يتم استبداله بمرشح آخر”، لافتا الى ان “الحسم سيكون بيد اعضاء البرلمان بحال وضعوا مصلحة البلد في المقدمة واختارو بحزم وفق رؤية وطنية بعيدا عن املاءات الكتل السياسية”.

ولفت النوري، الى ان “جلسة الثلاثاء المقبل لم يتم حسمها لتمرير المتبقي من الكابينة الوزارية بحال لم يحصل توافقات”، موضحا ان “الايام المقبلة ستشهد حوارات بشكل مكثف من اجل الخروج بموقف نهائي عن الوزارات المتبقية”.

وكانت الكتل المنضوية في تحالف الاصلاح والاعمار قاطعت جلسة البرلمان التي عقدت الثلاثاء 4 تشرين الثاني 2018 لاستكمال التصويت على مرشحي ثمان وزارات تبقت من حكومة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى