رياضة

ريال مدريد لم يعد متمسكاً بإيسكو ويفتح باب الرحيل

 

خسر النجم الإسباني إيسكو ثقة الجميع في ريال مدريد خلال الأسابيع الماضية بسبب انخفاض مستواه بشكل ملحوظ وعدم تقدميه الجهد الكافي في التدريبات والمباريات على حدٍ سواء، وباتت قضيته الأكثر سخونة في النادي الملكي بالوقت الراهن.

وقرر سانتياجو سولاري أخيراً إقحام إيسكو بشكل أساسي في مباراة مليلية التي تألق بها وأحرز هدفين، ثم أعاده إلى دكة البدلاء في المباراة التالية ضد هويسكا، قبيل أن يشركه مجدداً في مواجهة سيسكا موسكو التي خسرها الفريق بثلاثية نظيفة.

 

وقدم إيسكو مردود سيء في المباراة، مما دفع جماهير سانتياجو برنابيو لإطلاق صافرات الاستهجان ضده بعد إهداره إحدى الكرات، وأبدى اللاعب اعتراضه على الجماهير وطلب منهم السكوت في لقطة أثارت الكثير من الجدل.

 

 

وذكرت صحيفة آس الإسبانية أن ريال مدريد بدأ يفقد صبره على إيسكو الذي تمرد على قرارات سولاري بسبب عدم مشاركته أساسياً أمام إيبار، وقام الأخير باستبعاده من مباراة روما بقرار تأديبي.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن أكثر ما يزعج إدارة ريال مدريد والجهاز الفني هو الحالة البدنية السيئة للاعب، والتي تعود إلى عدم التزامه بالتدريبات بالشكل المطلوب، بالإضافة إلى أن علاقته مع اللاعبين أصحاب الوزن الثقيل في النادي سيئة للغاية، ويأتي على رأسهم مارسيلو الذي انتقده بشكل ضمني في أكثر من مناسبة.

 

 وأضاف التقرير أن النادي سيتعامل بشكل خاص مع قضية إيسكو خلال الفترة القادمة لتجنب خسارته في الميركاتو الشتوي، لكن إن واصل اللاعب على نفس النهج خلال الأشهر القادمة، فإن فلورنتينو بيريز سوف يبدأ بالاستماع للعروض، وهو أمر لم يكن وارداً أبداً منذ وصول اللاعب عام 2013، فلم يعد إيسكو لاعباً لا يمكن المساس به كما كان في السابق.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى