صحافة

الحرب التجارية بين أمريكا والصين

 

 

قناة الإباء / متابعة ….

 

 

 

 

بعد لقائه الزعيم الصيني في قمة G20، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، انتصاره على الصين، التي قدمت بالفعل تنازلات للولايات المتحدة.

فهل يعني ذلك هزيمة للصين، أم أن صراعا صينيا أمريكيا يلوح في الأفق؟

لقد كانت التصريحات بشأن نتائج اجتماعات قمة دول “مجموعة العشرين” G20، التي اختتمت أعمالها مؤخرا في بيونس آيرس شديدة التناقض، فكلا الطرفين تحدثا عن تحقيقهما مكاسب، بينما صمتت الأطراف الأخرى بشأن هذه المكاسب. لا شك أن الصين وافقت على خفض الضرائب على السيارات الأمريكية، وزيادة استيراد السلع الأمريكية إجمالا، مقابل موافقة الولايات المتحدة الأمريكية على تأجيل تطبيق فرض 25% من الضرائب على السلع المستوردة من الصين، والتي يقدر حجمها بـ 200 مليار دولار، لكن المفاوضات الأساسية لا زالت مؤجلة، وليس ذلك فحسب، بل إن الطرفين لم يتوصلا بعد إلى تحديد القضايا الأساسية على أجندة النقاش، ما يجعلنا نستنتج أن تلك الهدنة بين الطرفين هي هدنة مؤقتة وهشة، بينما لا يزال الصراع يلوح في الأفق.

الولايات المتحدة الأمريكية .. كل يوم يمضي، تنخفض فيه فرص نجاحها في العالم الاقتصادي، أما الصين، فليس عليها سوى الاستفادة من الوقت، والتريث فحسب، فنمو التوجّه والإيقاع الاقتصادي والعسكري الصيني بمعدلاته الحالية سوف يدفع بالصين، بعد عشر سنوات، إلى مقدمة الدول العظمى على مستوى العالم بكل المقاييس.

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى