أمني

قائد عمليات البصرة يتوعد المتسببين بالنزعات العشائرية

قناة الإبـاء /بغداد

 

 

توعد قائد عمليات البصرة الفريق الركن قاسم نزال المالكي، الأربعاء، المتسببين بالنزعات العشائرية بإحالتهم للقضاء.

وقالت القيادة في بيان حصلت “الإبـاء” على نسخة منه، إن ” الفريق الركن قاسم نزال المالكي قائد عمليات البصرة حضر مؤتمر وندوة عشائرية ضمت شيوخ ووجهاء عشائر مناطق كرمة علي والهارثة وابوصخير واعضاء مجلس محافظة البصرة والمجلس البلدي ومدير ناحية ابو صخير والهيئات التدريسية ومنظمات المجتمع المدني وجمع كبير من أبناء مناطق شمال البصرة”.

أشار الى السعي لأيجاد واقع أمني يستحقه المواطن البصري وألان الامن حالة مجتمعية تقع على عاتق الجميع يكون المواطن جزء من الامن ومن أهم شروط أستتباب الوضع الامني الابتعاد عن لغة السلاح والتهديد والوعيد وقتل النفس وتهجير العوائل من بيوتهم بسبب النزاعات العشائرية ولأتفه الأسباب بالرغم من توجيهات المرجعية ورجال الدين من خلال المنابر الحسينية في هذا الجانب”.

ودعا شيوخ ووجهاء العشائر والعقلاء والمثقفين الى “تحمل مسؤولياتهم الأخلاقية والانسانية واخذ دورهم المهم وسط الشارع البصري والتدخل في حل هذه النزاعات بالطريقة الإيجابية و السلمية والابتعاد عن التعصب القبلي والاحتكام الى القانون”.

وتابع “أما المسببين في أندلاع النزاعات العشائرية فان القيادة عازمة على تفعيل مذكرات ألقاء القبض ومطاردة المطلوبين للقضاء حتى في حالت التنازل عن الدعوى يبقى الحق القانوني ونحن عازمين على تفعيل جانب القانون لدولة وامنها”.

وأِشار الى ان “البصرة مدينة مهمة وتشكيل الثقل الأكبر للاقتصاد العراقي وتحظى بأهتمام واسع وكبير من قبل الجهات الأمنية ولانسمح بأنهيار الوضع الأمني فيها بسبب البعض من ابناء العشائر الخارجين على القانون والأعراف العشائرية الأصيلة”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى