سياسي

محلل سياسي: أميركا وجهت رسالة خلال سحب قنصليتها من البصرة

قناة الإباء / متابعة  
رأى المحلل السياسي عباس العرداوي، الاحد، أن اميركا وجهت رسالة خلال عملية سحب رعاياها في قنصليتها بالبصرة، وخاصة بعد فشل مبعوث الرئيس الأميركي بريت ماكغورك وانتصار وعي المواطن على مخطط واشنطن في اشعال النيران بالبصرة.

وقال العرداوي في تصريح صحفي ، ان “مؤشرات سحب اميركا لقنصليتها بالبصرة سلبية، حيث بعثت رسالة للجماعات الارهابية التي فشلت في تأجيج اوضاع البصرة، و قد تستخدم لضرب المجتمع البصري او قد تنطلق باتجاه الدول الاخرى خاصة ان هناك خلاف بين اميركا وايران”.

واضاف ان “القنصلية فشلت في اشعال النار في البصرة بعد ان وعت فصائل الحشد للمخطط الاميركي بعد حرق الدوائر الحكومية والقنصلية الايرانية”، مبينا أن “الانسحاب يمثل رسالة للقنصليات الموجودة في البصرة بهدف عدم تكوين نشاط تجاري جديد واعادة تفعيل الوضع الاقتصادي والاستجابة لطلبات البصرة، خاصة فيما يتعلق بمحطات التحلية والكهرباء والمعامل الاخرى والمشاريع”.

واشار العرداوي إلى أن “الجانب الاميركي كان يؤخر تنفيذ الاعمال والمشاريع في البصرة من خلال عرقلة تلك الامور، وحين تنسحب القنصلية فهي ترسل رسالة للشركات العاملة بعدم الذهاب الى البصرة بحجة عدم استتباب الوضع هناك”.

واكد ان “اميركا فشلت في تمرير حكومة ماكغورك، وبالتالي تحاول اليوم افشال الحكومة القادمة، وهي واحدة من الاوراق التي تستخدمها من اجل تأجيج الضغط الشعبي ضد الحكومة”.  

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى