أمني

البياتي: كركوك بحاجة للحشد والمؤامرات تحاك ضده داخليا وخارجيا

قناة الإبـاء/بغداد

 

 

اكد عضو تحالف الفتح، محمد مهدي البياتي، الثلاثاء، ان الإرهاب يتسلل الى كركوك من المحافظات الاخرى، حيث تحتاج الى القوات الامنية والحشد الشعبي والخطط النموذجية، مبيناً ان الحشد يتعرض لمؤامرات داخليا وخارجيا.

وقال البياتي في تصريح صحفي، إن “داعش الارهابي لم ينته، خاصة بوجود اموال وايرادات يتم ضخها له فانه لازال موجوداً، كما ان الفكر الداعشي لم ينتهي ايضاً بالاضافة الى الدعم الخارجي”، مبينا أن “القوات الامنية من الجيش والشرطة والحشد الشعبي موجودة في كركوك، الا ان هناك مناطق عادت اليها الجماعات الارهابية بعد تطهيرها وعودة الاهالي اليها، حيث شهدت انفجارات وعمليات ارهابية”.

وأضاف، أن “رئيس الوزراء حيدر العبادي اعلن منذ شهور، ان العراق اصبح خاليا من الارهاب الا ان قلب مدينة كركوك شهد عودة الجماعات الارهابية مرة اخرى”، لافتا الى انه “كان من الافضل استمرار العمليات ضد الارهاب لقتلهم وطردهم خارج الحدود، الا ان هناك برود ومشاكل سياسية وانتخابات حالت دون ذلك”.

واوضح البياتي، ان “الارهاب يأتي الى كركوك من صلاح الدين وديالى ونينوى، لذا تحتاج كركوك الى قوات نموذجية وخطط استباقية للقضاء على الارهاب”، مؤكدا أن “الجيش والشرطة الاتحادية لايمكنهما القضاء على الارهاب الا بوجود الحشد، ولكن هناك مؤامرت داخلية وخارجية ضد الحشد الشعبي، الا ان الحكومة لايمكنها ان تتقدم خطوة في محاربة الارهاب بدون الحشد الشعبي”. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى