دولي و عربي

قائد إيراني : اميركا هُزمت بالعراق وسوريا رغم مساعدات بعض دول المنطقة

قناة الإباء / متابعة 

 

أكد نائب قائد مقر عمليات حمزة التابع للحرس الثوري العميد محمد تقي اميني, الأربعاء, أن اميركا بالرغم من مساعدات بعض دول المنطقة قد هزمت في العراق وسوريا.

وقال أميني خلال مراسم تأبين الشهداء في مدينة يزد، إن “أعداء الإسلام عاجزون عن فصلنا عن الشهداء، وأي بلد في العالم لا يمتلك الجرأة على شن عدوان على الجمهورية الاسلامية الايرانية”.

وأضاف, أنه “منذ بداية الثورة واجهنا الحظر، لكن بعزيمة الشعب والشهداء الاعزاء استطعنا تجاوز الحظر، واليوم فأننا نمتلك قدرة عالية في المجال العسكري والدفاعي”.

وأشار العميد اميني, إلى أن “الجمهورية الاسلامية الايرانية تمثل ام القرى في العالم الاسلامي، وان اميركا بالرغم من مساعدات بعض دول المنطقة قد هزمت في العراق وسوريا، واليوم فان ايران والعراق باعتبارهما بلدين مسلمين يقفان جنبا الى جنب، فان الاعداء لايطيقون رؤية هذه الوحدة، ويعتزمون من خلال بث الشائعات القاء نظرة التشاؤم بين الشعبين الايراني والعراقي، واليوم فان اميركا تتراجع في اي منطقة تدخلها الجمهورية الاسلامية الايرانية”.

وتابع نائب قائد مقر عمليات حمزة، أن “الامن المستديم في داخل البلاد هو احد مفاخر الجمهورية الاسلامية الايرانية”، مبيناً أن” الدول الاوروبية بالرغم من جميع الامكانيات التي تمتلكها تفتقد الى هذا الامن”.

وأشار إلى أن “العالم اجمع حشد طاقاته من اجل زعزعة الامن داخل ايران، لكن الحرس الثوري والجيش وقوات التعبئة على اتم الاستعداد بحيث يقضون على الاعداء قبل محاولتهم التعرض لحدود الجمهورية الاسلامية الايرانية، وهذا يدل على يقظة ووعي وقدرة الشعب الايراني في صون حدود البلاد”. 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى