تكنلوجيا و صحة

4 حوادث تسببت فيها الأم بموت طفلها عن غير قصد

قناة الإباء/متابعة 

يتورط الآباء بموت أطفالهم بشكل غير مقصود، بسبب سلوكيات رعاية خاطئة، ناتجة عن جهل أو اهتمام مبالغ به أحياناً، ويعيشون بقية حياتهم عالقين في زقاق الإحساس بالذنب، عاجزين عن الغفران لأنفسهم، وهو ما تكرر في العديد من الحوادث المؤسفة حول العالم… في ما يلي 4 قصص انتهت بكارثة موت الرضيع:

1- تناول الأم المرضعة للعقاقير: يحذر الأطباء الأمهات المرضعات من تناول العقاقير الطبية من دون استشارة طبيب، وينصحونهن باللجوء إلى تغذية الرضع بالحليب الصناعي في حالة اضطرارهن للعلاج ببعض أنواع الأدوية، التي قد تكون قاتلة للطفل إذا انتقلت إلى دمه من حليب أمه.

2- نوم الطفل بجانب الأبوين: قد تؤدي مشاركة الطفل أبويه الفراش أثناء نومهما إلى موته مختنقًا، إذ توفي ما يقارب 133 طفلًا في المملكة المتحدة كل عام، على مدى الـ5 أعوام السابقة، في حالات مشابهة، لذلك ينصح الأطباء الأمهات بعدم إرضاع أطفالهن وهن مستلقيات لتجنب احتمالية إغفائهن أثناء ذلك والتسبب بكارثة.

3- تناول الرضيع للعسل: يتجاهل الآباء أحيانًا تحذيرات الأطباء من إطعام الأطفال تحت عمر السنة الأطعمة المحتوية على العسل، ظنًا منهم أنها تسبب الإسهال فقط، من دون أن يدركوا أنها قد تحوي على أبواغ نوع قاتل من البكتيريا المقاومة للحرارة، تدعى البكتيريا الوشيقية (كلوستريديوم بوتلينيوم) التي تسبب ما يعرف بالتسمم الوشيقي أو البوتوليني، ما يؤدي إلى الشلل ثم للموت اختناقًا.

ولا تشكل الأبواغ البكتيرية خطرًا على حياة الكبار، لأنها تقتل في معداتهم قبل أن تتطور إلى بكتيريا قادرة على إنتاج السم، في حين تكون معدات الأطفال دون عمر السنة غير قادرة على مقاومتها، لهذا قد يؤدي العسل إلى وفاة الرضع.

4- ترك الطفل قريبًا من حيوان أليف: يثق الآباء بشدة بحيواناتهم الأليفة، ويحاولون تعليم أطفالهم على محبتها، متجاهلين أنها قد تخرج أحيانًا عن طورها لأنها كائنات غريزية لا تتمتع بملكة تقييم الصواب من الخطأ، وهو ما لا يمكن محاسبتها عليه، لذلك ينبغي على الأهل تجنب تركها قريبة من صغارهم غير القادرين على الدفاع عن أنفسهم، لتجنب حدوث كارثة، مثلما حدث مع أبوين من كاليفورنيا عام 2016. 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى