دولي و عربي

إعلام العدو الصهيوني: حزب الله يتدرب على اقتحام بلدات ومستوطنات في الجليل

قناة الإباء 

ذكرت مواقع عبرية أن حزب الله اللبناني يقيم قرى على شاكلة المستوطنات القريبة من الحدود اللبنانية السورية، بهدف تدريب قواته على عمليات اختراق منطقة الجليل الأعلى المغتصبة.
وأورد الموقع الإلكتروني العبري “ديبكا”، الليلة الماضية، أن حزب الله اللبناني أقام هيكلية بلدات ومستوطنات مشابهة لتلك في الاراضي المحتلة على الحدود اللبنانية السورية، بهدف تدريب عناصره على عمليات اختراقها واقتحامها، على غرار ما فعله الجيش “الإسرائيلي” الذي أنشأ قبله 6 بلدات وقرى في هضبة الجولان، أسماها قرى “حزب الله” لتدريب قواته على احتلال قرى مماثلة يتمركز فيها حزب الله وقادة ميدانيون من عناصره على الجانب اللبناني من الحدود مع العدو.

وأكد الموقع العبري أن حزب الله أقام سلسلة من القرى المشابهة للبلدات “الإسرائيلية”، دون تحديد عدد تلك القرى، وهي القرى التي دشنها الحزب اللبناني بالقرب من حدود لبنان مع سوريا، على الجانب اللبناني من تلك الحدود.

وأشار الموقع “الإسرائيلي”، إلى أنه في الوقت الذي تحاول إسرائيل إخراج قوات حزب الله من الأراضي السورية وإبعاده عن حدود هضبة الجولان، فإنه (الحزب) يقوم بتدشين قرى مشابهة لنظيرتها المعتصبة، بغرض الاستعداد لأي مواجهة مع الجيش “الإسرائيلي”، والحفاظ على جاهزية قتالية لدى عناصره وكوادره لا تقل عن تلك التي يحاول الجيش الإسرائيلي الاحتفاظ بها.

خطاب نصر الله

وأضاف الموقع العبري أن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، ألمح في خطابه، أول أمس، إلى أن حزبه سيسحب نصف قواته المقدر عددها بـ4000 عنصر من سوريا، لاستخدامها ونشرها على طول الحدود السورية، والاستعداد لأي مواجهات قادمة مع الصهاينة.

وادعى الموقع “الإسرائيلي” الذي يديره خبراء من الموساد، أنه ليس من المؤكد حتى الآن، ما إذا كانت قوات حزب الله اللبناني قد بدأت انسحابها من سوريا، أم لا، لكن المؤكد أن حزب الله يستعد لمواجهات مع “إسرائيل” يقدّر الجميع أنها ستندلع عاجلا أم آجلا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى