صحافة

وزير الخارجية البريطاني السابق بوريس جونسون الوجه الآخر للعنصرية

 

قناة الإباء / متابعة ….

 

 

 

 

أثيرت ضجة جديدة حول بوريس جونسون، وزير الخارجية البريطاني السابق، الذي أثار الجميع بتصريحاته العنصرية تجاه المسلمين، لكن مصدر التعليقات هذه المرة صفحته الرسمية على فيسبوك.

حيث كشف تحقيق أن حسابه على فيسبوك يحوي مئات الرسائل التي تزعم الخوف من الإسلام، وفقا لصحيفة ذا صنداي تايمز التي كشفت عن هذه التعليقات كجزء من مشروع تقوم به حول الانتهاكات على شبكة الانترنت.

وترك متابعو الصفحة تعليقات عنصرية بغيضة ضد الاسلام تتضمن مطالبات بترحيل المسلمين، إلى جانب هجوم عنصري استهدف عمدة لندن صادق خان.

 

ويخضع حاليا جونسون للتحقيق من قبل حزب المحافظين بعد وصفه المسلمات اللواتي يرتدين البرقع بأنهن “يشبهن صناديق البريد” و”لصوص البنوك”، ورفض الاعتذار رغم مطالبة رئيس حزب المحافظين ورئيسة الوزراء له بالاعتذار.

ومديرو صفحة فيسبوك “الوجه الآخر” للعنصرية المقيتة قادرون على حذف أي تعليق على الصفحة، لكن يبدو أن جونسون أو أيا من مديري الصفحة لم يقم بذلك !.

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى