دولي و عربي

البنتاغون: الصين تستعد لضربنا

 

قناة الإباء / متابعة
أفاد البنتاغون الأميركي في تقرير صادر عن وزارة الدفاع الأمريكية أن الجيش الصيني يجري تدريبات لتنفيذ ضربات ضد أهداف أميركية أو دول حليفة للولايات المتحدة في المحيط الهادئ، من خلال توسيع عملياته في السنوات الماضية والتي تشمل استخدام قاذفات قنابل.

تطرق البنتاغون في تقريره السنوي المقدم إلى الكونغرس الى القوة العسكرية والاقتصادية والدبلوماسية المتنامية للصين، وكيف تستغل بكين ذلك من أجل بناء تأثيرها الدولي والتأسيس لهيمنة إقليمية، على حد قول التقرير.

وفيما يتعلق بالقوة الجوية الصينية، ذكر التقرير أن القاذفات الصينية تطور قدراتها لضرب أهداف بعيدة عن الصين قدر الإمكان.

وأورد التقرير أنه “في السنوات الثلاث الأخيرة وسّع الجيش الصيني بشكل سريع مناطق عمليات قاذفات القنابل فوق الماء ما يكسبها خبرة في مناطق مائية حساسة، ورجح أنها تتدرب على ضربات ضد أهداف أميركية وحليفة لأمريكا”.

وقال التقرير إن الجيش الصيني ربما يظهر “قدراته على ضرب قوات أميركية وقوات حليفة لها وقواعد عسكرية غرب المحيط الهادئ ومن بينها غوام”.

ووفقا للتقرير، فقد بلغت ميزانية الصين العسكرية لعام 2017 نحو 190 مليار دولار، وهي بعيدة كثيرا عن ميزانية البنتاغون السنوية التي تبلغ قرابة 700 مليار دولار.

وأكد التقرير أن الصين سوف تسعى الى تأسيس قواعد عسكرية خارجية في بلدان مثل باكستان، مضيفاً “إذا ما تدخلت الولايات المتحدة، فإن الصين ستحاول تأخير التدخل الفعال والسعي إلى تحقيق النصر في حرب مكثفة للغاية ومحدودة وقصيرة الأمد”. 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى