دولي و عربي

الجيش الأمريكي يعاني من الهجمات الإلكترونية الروسية في سوريا

قناة الإباء 

نقلت مجلة فورجين بوليسي عن تقرير عقيد في الجيش الأمريكي براين ساليفان، أن العسكريين الأمريكيين الموجودين في سوريا يواجهون الأنظمة اللاسلكية الإلكترونية الروسية بصورة ممنهجة.

ولفت العقيد الأمريكي بأن قواته واجهت “وسائل الحرب الإلكترونية” بشكل يفوق طاقتها خلال الفترة الممتدة من سبتمبر 2017 إلى مايو الماضي، مشيرًا إلى أنها تمكنت من التغلب عليها بنجاح.

وأضاف ساليفان أن مثل هذا الوضع الذي واجهته قواته في سوريا من المستحيل تكراره في أي مكان آخر.

وتعليقا على هذا التقرير، قال الخبير العسكري في معهد ليكسينغتون دانيال غور، إن وسائل الحرب الإلكترونية المثبتة في الطائرات الروسية قادرة على التشويش على مسافات تفوق مئات الكيلومترات ما يؤدي إلى أخطاء فظيعة، مثل تشويه صورة معركة وسير العمليات.

وكان رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية الفريق ريموند توماس قد أعلن في أبريل الماضي أن سوريا تشهد حربا أكثر عدوانية على الكوكب، من حيث استخدام وسائل الحرب الإلكترونية، مشيرا إلى أن القوات الأمريكية في سوريا تواجه كل يوم تعطيل وإيقاف الاتصالات والملاحة للطائرات.

يذكر أنه تم في الأراضي السورية رصد أنظمة الحرب الإلكترونية الروسية مثل “ليير-3″ و”كراسوخا” و”موسكفا-1″، وكذلك محطتين للرادار “زووبارك-1″ و”غارمون”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى