سياسي

إئتلاف دولة القانون يعلق على نقل “سلطان هاشم” من الناصرية الى بغداد

قناة الإباء/متابعة 
حذر ائتلاف دولة القانون، الاحد، من التدخل بالجانب القضائي بقضية اطلاق سراح وزير الدفاع في النظام المقبور سلطان هاشم بعد الانباء التي تحدثت عن نقل هاشم من سجن الناصرية الى العاصمة بعد بحجة “تدهور حالته الصحة”، فيما أكد بان سلطان هاشم لا يمكن ان يشمل بالعفو الخاص دون تنازل اصحاب الحق الشخصي عن قضاياهم.

وقال القيادي في الائتلاف محمد الصيهود  في تصريح صحفي، اننا “نحذر من التدخل بالجانب القضائي بقضية اطلاق سراح وزير الدفاع في النظام السابق سلطان هاشم بعد الانباء التي تحدثت عن نقل هاشم من سجن الناصرية الى العاصمة بحجة تدهور حالته الصحة”، مشدداً بان “وزر الدفاع في النظام السابق مجرم ارتكب جرائم تجاه الشعب العراقي وايديه ملطخة بدماء الكثيرين من ابناء الشعب واطلاق سراحه يعني الاستهانة بتلك الدماء”.

وأشار الصيهود، الى ان “سلطان هاشم لا يمكن ان يشمل بالعفو الخاص دون تنازل اصحاب الحق الشخصي عن قضاياهم”، مبيناً بان “الدولة او الحكومة ممكن ان تتنازل عن الحق العام ولكن لا يمكنها التنازل عن الحق الشخصي وبالتالي فلا يمكن اطلاق سراحه بهذه الطريقة”.

وكانت وسائل الاعلام قد تحدثت، اليوم الاحد، عن نقل وزير الدفاع في النظام السابق سلطان هاشم من سجن الناصرية في محافظة ذي قار الى العاصمة بغداد، فيما اشارت الى ان الحالة الصحية لسلطان هاشم متدهورة بسبب كبر سنه.

يذكر ان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري قد أعلن، الخميس (3 مايو 2018)، أنه سيفاتح رئاستي الجمهورية، والوزراء، بالإضافة الى السلطة القضائية، من أجل إطلاق سراح سلطان هاشم، وزير الدفاع في النظام السابق.

فيما وصف الخبير القانوني طارق حرب، الثلاثاء (8 مايو 2018)، دعوة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري الى اصدار عفو خاص عن وزير الدفاع الاسبق سلطان هاشم، بانها “نفاق انتخابي”، فيما أكد بان اصدار العفو الخاص ليس من صلاحيات رئيس الجمهورية او رئيس الوزراء في الجرائم الدولية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى