سياسي

برلماني : واشنطن والصهاينة وراء استخدام الجهاز الجديد في الانتخابات لقلب العملية السياسية

قناة الإباء/ متابعة

أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، الثلاثاء، ان جهاز العد والفرز الذي تستخدمه المفوضية للانتخابات المقبلة مخترق وقابل للتزوير بشكل كبير، مبينا ان واشنطن والصهيونية وراء استخدام الجهاز الجديد لقلب العملية السياسية في العراق.

وقال الصيهود في تصريح له ، إن “هناك مشروع تأمري كبير على العراق لقلب المعادلة السياسية برمتها تقوده الصهيونية وأميركا بدأت خطواته الأولى من خلال جهاز العد والفرز الذي تريد المفوضية استخدامه للانتخابات المقبلة”.

وأضاف إن “الجهاز قابل للاختراق وتغيير نتائج الأصوات بشكل كبير”، مشيرا الى ان “الذراع والخطوة الثانية وجود خبراء اميركان سيعملون الى جانب المفوضية خلال عمليات العد والفرز الالكتروني”.

وأوضح الصيهود ان “السفير الأميركي في بغداد عند لقاءه رئيس البرلمان سليم الجبوري اكد له انه وقت التغيير مما يعني وجود ترابط بين جهاز العد والفرز والخبراء الاميركان وتلك اللقاءات المشبوهة لإكمال المشروع الصهيوني في العراق”.

ودعا الصيهود الى “استخدام العد والفرز اليدوي الى جانب العد الالكتروني لضمان عدم تزوير نتائج الانتخابات”.

s_k

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى