دولي و عربي

السيد الامام الخامنئي: ايران قصمت ظهر الارهابيين المدعومين من اميركا والكيان الصهيوني

قناة الإباء / متابعة

أكد قائد الثورة الاسلامية، السيد الامام علي الخامنئي، اليوم الأربعاء، أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تمكنت من إفشال المخطط الاميركي بالمنطقة، وقصمت ظهر الارهابيين المدعومين من قبل اميركا والكيان الصهيوني.

وفي خطابه السنوي بمناسبة بداية السنة الايرانية الجديدة، في مرقد الإمام الرضا عليه السلام بمدينة مشهد المقدسة، قال الامام الخامئني: أشكر الله تعالى بأن وفقني مرة اخرى وسنة اخرى لألتقي بكم أيها الشعب العزيز المخلص، الى جانب هذه البقعة المطهرة والمباركة، وأقدم تحياتي الخالصة الى الزوار الأعزاء الذين اجتمعوا هنا من كل انحاء البلاد، وكذلك أهالي هذه المدينة المقدسة.

ولفت قائد الثورة الى ان خطابه يتضمن نظرة خاطفة على أداء الجمهورية الاسلامية الايرانية طيلة قرابة 40 عاما، سواء في المبادئ الأساسية والشعارات والقيم وسواء في الأداء، لأن عام 1397 الهجري الشمسي (بدأ في 21 آذار/مارس 2018) هو العام الأربعين لانتصار الثورة.

وأضاف سماحته: ان لدينا في البلاد قابليات وطاقات عديدة وواسعة، لم تتم حتى الآن الاستفادة منها، وفيما اذا تم ذلك، فإن وضع البلاد سيحقق تقدما كبيرا وبشكل أفضل بكبير.

وتابع: بشأن القيم الأساسية للثورة والشعارات والمبادئ الأساسية للثورة، فإن ما يمكنني ان اقوله ان الثورة نجحت جيدا في هذا الاختبار؛ أي ان الشعب الايراني تمكن من صيانة مبادئ وشعارات الثورة الأساسية بنفس صلابتها منذ انطلاقتها.

وأوضح: ان ايران تتمتع اليوم بالاستقلال، وهذا كان مطلب عام للشعب في الثورة، أي انه كان رد فعل الشعب الايراني على قرنين من هيمنة الأجانب على هذا البلد.. ومن الجيد ان يولي شبابنا الاهتمام بهذا الأمر.. فإلى ما قبل الثورة، كانت الحكومات (الايرانية) تمارس الحكم تحت ظل القوى الأجنبية.. فطيلة سنوات مديدة كانت هذه القوة العظمى او تلك تأتي بحكوماتنا او تسقطها.. ففي فترة من الزمن، اتفقت بريطانيا مع روسيا القيصرية على تقسيم ايران فيما بينهما.

وبيّن: ان المطلب العام للشعب الايراني كان بأن يخرج من هذه الحالة ويحقق استقلاله، ويمكنن أن أقول ان لا يوجد اليوم في العالم بلد لدى شعبه ما للشعب الايراني من استقلالية.. فالشعب الذي لا تتأثر أصاته بأي حكومة، هو الشعب الايراني، في حين ان البعض يجانبون الانصاف ويستغلون الحرية المتاحة، ويقولون كذبا وزوبا انه لا توجد حرية، فيما تقوم الاذاعات والاعلام الاجنبي ببث هذه الأقاويل على نطاق واسع.

وتابع السيد الامام، الى ان ايران لعبت دورا رئيسيا في قصم ظهر التكفيريين في المنطقة وأبعدت شرورهم عن شعوب المنطقة وان الخطة الاميركية كانت تقتضي حرف الانظار عن الكيان الصهيوني الغاصب عبر استخدام الجماعات الارهابية، مشيراً ان امريكا فشلت في تحقيق أهدافها في المنطقة بينما نجحنا في تحقيق أهدافنا.

M.K

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى