صحافة

لماذا تتلاعب الصحافة الأمريكية بكلمات الرئيس الروسي ؟

 

 

قناة الإباء / متابعة ….

كتبت صحيفة “فزغلياد”، عن احتدام المناقشات حول مقابلة بوتين مع قناة إن بي سي الأمريكية، ومَنتجة اللقاء للتلاعب بالوعي.

وجاء في المقال : يناقش المحللون السياسيون بشدة المقابلة التي أجراها فلاديمير بوتين مع القناة التلفزيونية الأمريكية إن بي سي. جرى الحديث بين الزعيم الروسي والصحفية الأمريكية ميغين كيلي في 1-2 مارس. إلا أن القناة لم تعرضها قبل نهاية الأسبوع الماضي، أي بعد أكثر من 10 أيام من تصوريها.

فما السبب؟

في الإجابة عن هذا السؤال، تذكر الصحيفة : تجدر الإشارة إلى أن الأمريكيين لم يروا المحادثة بأكملها مع بوتين على الإطلاق. فبدلا من المقابلة، عرضت قناة ان بي سي فقط مقتطفات قصيرة… مع نص خارج الشاشة. كانت التعليقات خارج الشاشة تهدف إلى إعداد المشاهد مسبقًا قبل كل مقطع، للحصول على رأي جاهز.

وفي الصدد، قال نائب رئيس مركز المصالح الأمريكية، نائب وزير الدفاع الأمريكي السابق دوف زاخيم: ” حديث فلاديمير بوتين في الولايات المتحدة يبهر الجمهور الأمريكي. لكنه الإبهار السلبي. فلا يُنظر إليه على أنه شخص ودود تجاه الولايات المتحدة، لذا لا يُرى في ضوء إيجابي”.

وفي السياق، قال الباحث السياسي ديفيد سوتر: “الأمريكيون بعيدون عن عالم بوتن. كلماته لا تقنع أحدا. يعتقد الأمريكيون أن بوتين رجل من نظام غير ديمقراطي ويتلاعب بالرأي العام باستخدام وسائل الإعلام”.

وماذا عن الرأي الآخر؟

تقول الصحيفة إن هناك خبراء أمريكيين آخرين يرون أن بوتين تمكن من جذب جزء من جمهور المتابعين إلى جانبه.

فنقلت “فزغلياد” عن أستاذ العلوم السياسية بجامعة تينيسي، أندريه كولوبكوف، قوله للصحيفة: “تجري شيطنة كاملة لكل من روسيا وبوتين. قص المقاطع من المقابلة يساعد فقط على تحقيق هذا الهدف. لا يمكن للمشاهد رؤية الصورة الكاملة للشخص الذي تجري معه المقابلة، ويمكن بطريقة ما تغيير التركيز، وكسر المنطق…”.

ويعتقد كوروبكوف أن كلمات بوتين تلقى صدى عند الأمريكيين العاديين، وليس النخبة. فيقول: “يتمتع بوتين بشعبية كبيرة في جنوب ووسط الغرب. يترك انطباعا كرجل ذي عزيمة. لديه شعبية عالية جدا في أوساط الطبقة المتوسطة الأمريكية”.

 

المصدر : وكالات

qkh

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى