صحافة

(الخوذ البيضاء) أداة دعائية إعلامية تدعم أهداف الغرب والإرهاب

 

 

قناة الإباء / متابعة ….

 

أكدت الصحفية البريطانية فانيسا بيلي أن ما تسمى “مجموعة الخوذ البيضاء” ليست سوى “أداة دعائية إعلامية” تدعم أهداف ومخططات القوى الغربية في “الاستعمار الجديد” والتنظيمات الإرهابية المتطرفة في سورية.
وأوضحت بيلي أنها جمعت وثائق تشير إلى أن هذه المجموعة تلعب دورا نشطا وغالبا مسلحا لمساعدة ودعم الإرهابيين في سورية لافتة إلى أنه حيثما يوجد إرهابيو تنظيم “داعش” والقاعدة فإنه من المؤكد أن تتبعهم عناصر “الخوذ البيضاء”.
وأشارت بيلي إلى أن جيمس لو ميزوريه وهو ضابط استخبارات بريطاني سابق هو من أسس في آذار عام 2013 مجموعة الخوذ البيضاء في تركيا ولم يتم تأسيس هذه المجموعة من قبل المدنيين المحليين مبينة أن لو ميزوريه أشار ضمنا إلى تأسيس هذه المجموعة في مقابلة صحفية أجراها عام 2014.

 

المصدر : وكالات

qkh

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى