أمني

كمبش تدعو لتحقيق موسع في جريمة بختياري شمال شرقي ديالى

قناة الإباء / متابعة

دعت عضو مجلس النواب عن محافظة ديالى النائبة غيداء كمبش، الجمعة، إلى فتح تحقيق موسع لكشف ملابسات مقتل سبعة مدنيين بمنطقة بختياري شمال شرقي المحافظة، فيما أكدت أن الوقت حان لعودة قوات ديالى المنتشرة خارج حدود المحافظة.

وقالت كمبش في تصريح لها، إن “مقتل سبعة شبان، بينهم طالبان جامعيان، في الهجوم المسلح، مساء يوم امس، في منطقة بختياري قرب قضاء خانقين، (100كم شمال شرقي ب‍عقوبة)، هو خرق أمني خطير في منطقة لم تشهد هكذا أفعال إجرامية من قبل، وتعيش وضعا أمنيا مستقرا منذ سنوات طويلة”، وتابعت “ندين بشدة هذا الفعل الإجرامي”.

ودعت كمبش إلى “فتح تحقيق موسع لكشف ملابسات الجريمة”، مؤكدة على ضرورة “الإسراع بكشف ملابسات الجريمة واعتقال الجناة وتقديمهم للعدالة”.

وبينت كمبش، أن “جزءا كبيرا من الخروقات في ديالى يعود إلى قلة القوات الماسكة للأرض لأن جزءا كبيرا من قوات ديالى منتشر في محافظتي صلاح الدين وكركوك”، مشددة أنه “حان الوقت لعودة هذه القوات لسد الفراغات والعمل على تعزيز الاستقرار الداخلي”.

وكان سبعة مدنيين قتلوا، مساء يوم امس، وأصيب آخر بجروح بليغة في هجوم شنه مجهولون على مقهى في منطقة بختياري قرب قضاء خانقين.

s_k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى