سياسي

التغيير النيابية تصف سلطات كردستان بـ”الفاسدة”

قناة الإبـاء /بغداد

اعتبرت رئيس كتلة التغيير النيابية سروة عبد الواحد، الثلاثاء، أن المعلمين في كردستان لم يعدوا يثقون بحكومة شمال العراق لذا وجهوا مطالبتهم الى الحكومة الاتحادية لصرف رواتبهم، داعية رئيس الوزراء حيدر العبادي بصرف راتبين لهم فورا على شكل سلفة تدفع لكردستان، مشيرة الى أنهم “مواطنون تحكمهم سلطة فاسدة”. 

وقالت عبد الواحد في بيان حصلت “الإبـاء” على نسخة منه، إن “مئات من المعلمين خرجوا مرة أخرى في تظاهرات سلمية للمطالبة بدفع رواتبهم”، مبينة أن “المعلمين لم يعودوا يثقون بحكومة الإقليم لذا وجهوا مطالبتهم الى الحكومة الاتحادية لصرف رواتبهم”.

 وأضافت عبد الواحد، أن “الشعارات التي رفعها المتظاهرين تدل على أنهم لم يفقدوا الثقة بالحكومة في بغداد”، مطالبة رئيس الوزراء حيدر العبادي بـ”صرف راتبين فورا على شكل سلفة تدفع للإقليم ويتم مراقبة دفع الرواتب من قبل اللجان المشكلة من قبل السيد العبادي”.

وشددت عبد الواحد على” ضرورة إنهاء التلاعب بحياة المواطنين لأنهم لم يكونوا جزءا من الصراع السياسي بين أربيل وبغداد وليس لهم أي ذنب سوى أنهم مواطنون تحكمهم سلطة فاسدة”، داعية رئيس الوزراء الى “محاربة الفاسدين في الإقليم وليس المواطنين”.

وأضافت، أن “محاربة الفاسدين في السلطة الكردية تكون عبر إنهاء مصالحهم الاقتصادية في بغداد والشركات النفطية وغيرها”، مشددة على “ضرورة إنهاء المشاكل بين أربيل وبغداد، وعلى حكومة الإقليم الاستجابة لمطالب الحكومة الاتحادية وإتباع الشفافية لحل الخلافات”.

وكان النائب عن كتلة التغيير هوشيار عبد الله دعا، الثلاثاء (2 كانون الثاني 2018)، الحكومة الاتحادية إلى اعتماد آلية جديدة لصرف رواتب موظفي وزارتي التربية ولصحة في كردستان، متهماً الأحزاب الكردستانية الكبيرة باستخدام رواتب الموظفين “أداة للتنافس السياسي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى