دولي و عربي

البناء الهيكلي للمنظومة العسكرية لـ”داعش” الاجرامية

قناة الإباء / تقارير

ديوان الجند .. قراءة في المنظومة العسكرية لـ داعش

في يوليو / حزيران 2014 وبعد السيطر على مساحات شاسعة من الأراضي في العراق وسوريا أعلنت داعش عن قيام “الخلافة الأسلامية” ، وأقامة دولة أطلق عليها تسمية “الدولة الأسلامية” وجدت على الأراضي التي يسيطر عليها بين العراق وسوريا ، ولحماية هذه الدولة والدفاع عنها أقامت داعش بالأعتماد على العسكريين والاداريين الذين أنظموا اليه او أجبروا على العمل معه منظومة عسكرية تقوم هيكل عسكري كبير عرف بـ (ديوان الجند) ، واعتمد داعش على القوات العاملة ضمن هذا الديوان في توسعت مساحة الأراضي التي يسيطر عليها ، والدفاع عنها وخوض المعارك على عدة جبهات في سوريا والعراق.

وقد استطاعت هذه المنظومة العسكرية من الصمود لثلاث سنوات امام حملة عسكرية كبيرة قبل ان تنهار مع حلول اواخر العالم الماضي ، ونحن الأن ومن خلال هذا التقرير سنحاول تسليط الضوء على منظومة داعش العسكرية بالأعتماد على الوثائق التابعة لها والتي عثر عليها في المواقع التي دحرت فيها داعش في العراق وسوريا، وتتكون هذه المنظومة على خمسة عناصر اساسية هي:

أ) ديوان الجند

ب) جيش الخلافة

ج) جيش دابق

د) جيش العسرة

هـ) عسكر الولايات

أـ ديوان الجند:

وهو الهيكل الأداري الذي يعنى بالشؤون العسكرية والأدارية للقوات القاتلية في داعش ، وهو مرادف لوزارة الدفاع في انظمة الدولة الحديثة ، ويتكون ديوان الجند او وزارة الدفاع في داعش من عدد من الهيئات والأدارات والشعب والمكاتب التي تتولى تسير كافة الأمور العسكرية والأدارية لجيوش داعش ، حيث يشرف الديوان على عمل الجيوش الداعشية ثلاثة هي (جيش الخلافة ، جيش دابق ، جيش العسرة ) وعسكري الولايات ، ويتولى تسير عمل الديوان امير يعرف بـ (أمير ديوان الجند) ويتولى تنفيذ الأوامر والتعليمات التي تعنى بالشؤون العسكرية والصادرة من الخليفة او اللجنة المفوضة في داعش ، ويتكون الهيكل التنظيمي لديوان الجند من ما يلي:

1ـ مقر الديوان

2ـ هيئة الأركان الحربية

3ـ الهيئة الشرعية

4ـ الهيئة الادارية والعسكرية العامة

5ـ هيئة التهجيز العام

6ـ هيئة التطوير والتصنيع المركزية

7ـ ادارة التعبئة والتجنيد المركزية

8 ـ الأدارة العامة للمعسكرات

9ـ إدارة الجنود العامة

10 ـ ادارة المركبات العامة

11ـ الأدارة الفنية للتفخيخ

12ـ ادارة الشرطة العسكرية

13ـ ادارة القوات الخاصة والأسلحة

14ـ ادارة الدفاع الجوي

15ـ ادارة الطبابة العسكرية

16ـ ادارة الرقابة المركزية

17ـ ادارة الوافدين العامة

18ـ وحدات الأسناد العام

مقر الديوان

وكان يقع في منطقة 17 تموز في الساحل الأيسر لمدينة الموصل مركز محافظة نينوى ، وكان يظم مكتب أمير الديوان ومكتب نائب أمير الديوان وعدد من المكاتب التابعة للديوان ، وقد تعرض للقصف خلال عملية تحرير المدينة ما اسفر عن تدميره بالكامل ، وقد تولى أمرة الديوان بعد تشكليه (فاضل أحمد عبدالله الحيالي) الملقب (أبي معتز القرشي) ثم تبعه (اياد طالب عبد الرحمن العبيدي) الملقب(ابو صالح) لغاية انهيار داعش.

هيئة الأركان الحربية:

هيئة الأركان الحربية او هيئة الحرب ، وتعد من أهم مفاصل ديوان جند ، فهي بمثابة هي الأركان العامة لدى الجيوش في نظم الدولة الحديثة ، فهي المسؤولة عن رسم الخطط وادارة العمليات واصدار اوامر الحركة والتنقلات للفرق والألوية والكاتب التابعة لجيش “الخلافة” او جيش العسرة ، وكذلك هي المسؤولة عن اطلاق الغزوات وصد الهجمات والدفاع عن الأراضي التي تسيطر عليها داعش (الولايات) ، ويتولى قيادة الهئية أمير خاص يعرف بـ (أمير هيئة الحرب)، وقد تولى امرة الهئية كل من (شيبان فائز رديف العاني) الملقب (ابو اسحاق) ثم اعقبه (مهند حامد ابراهيم البيلاوي) الملقب (ابو عائشة).

الهيئة الشرعية:

وهي الهيئة المسؤولة عن الشؤون الدينية في ديوان الجند فهي خاصة بالديوان فقط ، وليس لها ارتباط مع ديوان الدعوة والمساجد في داعش ، وتعد هي الهيئة المسؤولة عن الأمراء الشرعيين في التشيكلات العسكرية التابعة للديوان ، حيث يوجد أمير شرعي في كل فرقة ولواء وكتيبة تابعة للديوان.

الهيئة الادارية والعسكرية العامة:

وهي الهيئة المسؤولة عن الشؤون الادارية في الديوان والأدارات العسكرية في الولايات ، حيث تتولى كافة الشؤون الأدارية والمالية لتشكيلات العسكرية التابعة للديوان ، وكذلك تتولى الشؤون العسكرية للولايات.

هيئة التهجيز العام:

وهي الهيئة المسؤولة عن شوؤن الامداد والتموين في الديوان ، والتي تشمل التجهيز بالأسحلة والمعدات العسكرية والتجهيزات العسكرية والمواد الغذائية وغيرها من الأمور الأدارية التي تحتاجها الجيوش ، وكذلك تتولى ادارة شراء الأسلحة وادارة المخازن ، وتتكون الهئية من عدد من الادارات من أهما:

ـ ادارة الشراء والخزن

ـ أدارة التجهيز والمخازن

ـ أدارة التسليح والمشاجب

هيئة التطوير والتصنيع المركزية:

وتعد واحدة من أهم الهيئات في الديوان ، وهي الهيئة المسؤولة عن ملف تصنيع الأسلحة وتطوير المعدات العسكرية ، والأشراف على ورش التفخيخ وصناعة العبوات والاحزمة الناسفة وصناعة الذخائر والقذائف والصواريخ ، فقد استطاعت داعش ومن خلال الخبرات العسكرية التي تمتلكها من صناعة وتطوير عدد كبير من الأسلحة والذخائر الحربية ، واستطاع الوصول الى مستوى إنتاج حربي من الأسلحة لا مثيل له لدى أية قوات غير رسمية ، وقد سيطرت داعش على مئات المصانع والورش التي تحتوي على مكابس هيدروليكية ومعدات لطرق الحديد وآلات تدار بواسطة الحاسب الآلي وآلات لصب الحديد والبلاستيك وغيرها من المعدات والألات التي تدخل في الصناعات المحلية في الأحياء الصناعية في مدن الفلوجة والرمادي والموصل وغيرها من المدن وقام بتحوليها الى معامل للصناعات العسكرية لصالح داعش.

ادارة التعبئة والتجنيد المركزية:

وتعد الأدارة المسرولة عن ملف التجنيد والتطوع في صفوف التنظيم حيث تشرف على ملف التجنيد في داعش من خلال الأشراف على منافذ خاصة في الأراضي التي تسيطر عليها داعش تعرف باسم (مكاتب الأنتساب).

الأدارة العامة للمعسكرات:

وهي الأدارة المسؤولة عن ادارة ملف معسكرات التدريب في الديوان حيث تشرف من الناحية الأدارية على كافة معسكرات التدريب التابعة لداعش والمتنشرة في عموم الأراضي التي يسيطر عليها داعش (الولايات) ، وتتكون من عدد من المكاتب والمعسكرات هي:

ـ المكتب العسكري

ـ المكتب الشرعي

ـ المكتب الأداري

ـ مكتب الأنتساب العام

ـ مكتب أمن المعسكرات

ـ معسكر الشيخ ابو عبدالرحمن البيلاوي / ولاية الجنوب

ـ معسكر الشيخ ابي حمزة المهاجر / ولاية الفلوجة

ـ معسكر الشيخين / ولاية الأنبار

ـ معسكر الشيخ أبي إبراهيم الزيدي / ولاية الأنبار

ـ معسكر الشيخ أبي معتز القرشي / ولاية شمال بغداد

ـ معسكر عائشة ام المؤمنين / ولاية ديالى

ـ معسكر الشيخ أبي عزام العراقي / ولاية صلاح الدين

ـ معسكر الشيخ أبي مصعب الزرقاوي / ولاية كركوك

ـ معسكر الكرار / ولاية دجلة

ـ معسكر الشيخ ابي طلحة الانصاري / ولاية نينوى

ـ معسكر الشيخ ابي سمية الأنصاري / ولاية نينوى

ـ معسكر الشيخ ابي عزام الأنصاري / ولاية نينوى

ـ معسكر الشيخ ابي مسلم الأنصاري / ولاية نينوى

ـ معسكر الشيخ ابي عمر النعيمي / ولاية نينوى

ـ معسكر سيف البحر / ولاية نينوى

ـ مدرسة القوات الخاصة والأسلحة / ولاية نينوى

ـ معسكر الشيخ أبي عمر البغدادي / ولاية الجزيرة

ادارة الجنود العامة

وهي الأدارة المسؤول عن ملف المنتمين الى داعش ، حيث تتولى كل ما يتعلق بالجنود في داعش ، ويقسم الجنود العاملين في صفوف داعش الى اربعة صنوف رئيسية هي (عسكر ، اسناد ، اداري ، دفاع جوي).

ادارة المركبات العامة: وتعد الأدارة المسؤولة عن كتائب النقل والأليات العسكرية والسيارات العاملة في ديوان الجند والولايات.

الأدارة الفنية للتفخيخ: وتعد الأدارة المسؤولة عن كتائب التفخيخ والتصفيح في ديوان الجند والولايات.

ادارة الشرطة العسكرية: وتعد الأدارة المسؤولة عن كتائب الشرطة العسكرية في ديوان الجند والولايات.

ادارة القوات الخاصة والأسلحة: وتعد الأدارة المسؤولة عن كتائب الأقتحامات (المغاوير) ، وكتائب (الأنتحاريين) وكتائب مقاومة الدروع وكتائب مقاومة الطائرات وغير من كتائب الأسلحة العاملة في ديوان الجند والولايات.

ادارة الدفاع الجوي: وتعد الأدارة المسؤولة عن كتائب الدفاع الجوي في ديوان الجند والولايات.

ادارة الطبابة العسكرية: وتعد الأدارة المسؤولة عن ملف الطبابة في ديوان الجند والولايات.

وحدات الأسناد العام:وتعد الأدارة المسؤولة كتائب المدفعية والصواريخ في ديوان الجند والولايات.

ادارة الوافدين العامة:وهي الأدارة المسؤولة عن استقبال المجندين الجدد في داعش والراغبين بالألتحاق به والقادمين من دول العالم المختلفة وخارج الأراضي التي يسيطر عليها داعش في العراق وسوريا.

ادارة الرقابة المركزية: وهي الأدارة الرقابية في الديوان وهي مسؤولة عن مراقبة الأمور الأدارية والمالية في الديوان ، ومراجعة وتدقيق حركة الأموال وصرفها ومراقبة الأوامر الأدارية التي تصدر في الديوان.

ب ـ جيش “الخلافة”:

يعد الجيش الرسمي لـ“داعش” ، ففي البداية كانت القوة القتالية لداعش عبارة عن “كتائب” تقوم بالقتال بأسلوب حرب العصابات عبر الشن الغارات والهجمات (الغزوات) والأنسحاب بسرعة من ساحة المعركة ، الأ انه وبعد اندلاع الأزمة السورية وسيطرة داعش على عدد من الأراضي قرر تشكيل جيش خاص به ، وكانت النواة الاولى لتشكيل هذا الجيش هو عندما بايع داعش كل من أمير جيش المهاجرين والأنصار (عمر الشيشاني) ، وامير مجلس شورى المجاهدين (أبو الأثير) فبعد أنضمامهم للتنظيم في سوريا تقرر تشكيل جيش نظامي يقوم على اسس عسكرية وفق ماهو معمول به في جيش العالم ، فتشكل جيش “الخلافة” ، وخاض جيش الخلافة او جيش داعش الكثير من معارك على الأراضي السورية والعراقية في مدن الرقة ودير الزور وحلب وادلب وحمص.

هذه الاجراءات مكنته من أكتساب خبرة عسكرية كبيرة مكنته في النهاية من اجتياح الأراضي العراقية والسيطرة على محافظات نينوى والأنبار وصلاح الدين ، ومع الأعلان عن قيام الخلافة اصبح جيشها هو جيش الخلافة والحق بديوان الجند والذي تولى تنظيمه من الناحية الأدارية فأصبح جيش نظامي يتكون من فرقة وألوية وكتائب عسكرية يتولى الدفاع ولايات داعش في العراق وسوريا.

وتتكون داعش من (مفرزة ، فصيل ، سرية ، كتيبة ، لواء ، فرقة) ، وكان (عمر الشيشاني) اول أمير “لجيش الخلافة” ليعقبه في قيادة الجيش “ابو خالد الطاجيكي” ويتكون جيش الخلافة من الفرق التالية:

فرقة الفرقان:

الفرقة الأولى في داعش، وتتولى الدفاع عن القاطع الغربي لمحافظة نينوى او ما يعرف بـ (قاطع خالد بن الوليد في ولاية نينوى) ، وكان مقر قيادة الفرقة في بناية مطبعة الجامعة القديمة بالقرب من محطة وقود ابن الأثير في منطقة المستشفى في الساحل الايمن لمدينة الموصل ، وكان أمير الفرقة هو الملقب (ابي طارق الحيالي) ، وكان نظم معركة الفرقة يتكون من اربعة ألوية قتالية هي:

ـ لواء حمزة بن عبدالمطلب

ـ لواء عمر بن الخطاب

ـ لواء علي أبن ابي طالب

ـ لواء ابو عبيدة عامر بن الجرا

فرقة المؤتة:

الفرقة الثانية في داعش، وتتولى الدفاع عن القاطع الشرقي لمحافظة نينوى او مايعرف بـ (قاطع حجي علي الأنصاري في ولاية نينوى) ، وكان مقر قيادة الفرقة يقع في منطقة الشلالات في الجانب الأيسر لمدينة الموصل ، وكان أمير الفرقة هو المدعو (أحمد مزعل العجمي) الملقب (أبو سعيد) ، وكان نظم معركة الفرقة يتكون من اربعة ألوية قتالية هي:

ـ لواء جعفر الطيار

ـ لواء زيد بن حارثة

ـ لواء خالد بن الوليد

ـ لواء عبد الله بن رواحة

فرقة تبوك:

الفرقة الثالثة في داعش ، وتتولى الدفاع عن ولاية الفرات والتي تظم مناطق (عنه ، راوة ، القائم ، البوكمال) ، وكان مقر قيادة الفرقة يقع في مدينة القائم ، فيما تنتشر ألويتها في على الحدود العراقية ـ السورية ، وكان أمير الفرقة هو الملقب (أبو بكر الأوزبكي).

فرقة دابق:

الفرقة الرابعة في داعش ، وكانت تتولى الدفاع عن ولاية الرقة عاصمة الدولة الداعشية ، وكان مقر قيادة الفرقة يقع في مدينة الرقة ، فيما تنتشر ألويتها في داخل الأراضي السورية ، وكان نظام معركة الفرقة يتكون من أربعة ألوية قتالية هي:

ـ لواء الصديق

ـ لواء القعقاع

ـ لواء الفرقان

ـ لواء سعد بن معاذ

فرقة القادسية:

الفرقة الخامسة في داعش ، وكانت تتولى الدفاع عن ولاية صلاح الدين ، وكان مقر قيادة الفرقة يقع في مدينة تكريت ، وكان أمير الفرقة هو المدعو (قصي حميد مخلف العزاوي) الملقب (ابو احمد).

فرقة نهاوند:

الفرقة السادسة في داعش ، وكانت تتولى الدفاع عن ولاية دجلة والتي تظم مدن (القيارة والشرقاط والزاب) ، وكان مقر قيادة الفرقة يقع في ناحية القيارة (60) كم جنوب الموصل ، وكان أمير الفرقة هو المدعو (يعرب الخاتوني)، وكان نظام معركة الفرقة يتكون من ثلاثة ألوية قتالية هي:

ـ لواء عثمان بن عفان

ـ لواء حذيفة بن اليمان

ـ لواء النعمان بن مقرن

فرقة ذات الصواري:

الفرقة السابعة في داعش ، وتتمركز في ولاية شمال بغداد ، ويقع مقر قيادة الفرقة في منطقة الطارمية شمال بغداد ، وتتنشر الوية الفرقة في المنطقة الممتده من الطارمية شمال بغداد الى الصينية في صلاح الدين ، ونظام معركة الفرقة يتكون من ثلاثة ألوية قتالية هي:

ـ لواء ابن عباس

ـ لواء ابن عمر

ـ لواء ابن الزبير

فرقة الفتح:

الفرقة الثامنة في داعش وتتولى الدفاع عن ولاية الجزيرة ، ويقع مقر قيادة الفرقة في مدينة تلعفر ، وتتنشر ألوية الفرقة على مناطق الحدود العراقية ـ السورية ، ونظام معركة الفرقة يتكون من ثلاثة ألوية قتالية هي:

ـ لواء ابي عمر البغدادي

ـ لواء أسد الله البيلاوي

ـ لواء الغرباء

فرقة اليرموك (الغوطة):

احدى فرق جيش الخلافة ، وتتمركز في ولاية دمشق في سوريا ، ويقع مقر قيادة الفرقة في منطقة الغوطة في ريف دمشق، وتتنشر الوية الفرقة في دمشق والقنيطرة ، ونظام معركة الفرقة يتكون من اربعة ألوية قتالية هي:

ـ لواء تبوك

ـ لواء سيف دمشق

ـ لواء رجال الملاحم

ـ لواء بيت المقدس

فرقة حمزة بن عبدالمطلب:

احدى فرق جيش الخلافة ، وكانت تتمركز في ولاية حمص في سوريا ، ويقع مقر قيادة الفرقة في ريف حمص على محور الرقة ـ حمص.

فرقة الكواسر:

احدى فرق جيش الخلافة ، وكانت تتمركز في ولاية الفرات ، وكان مقر قيادة الفرقة يقع في مدينة القائم ، وقد خاصت الفرقة اخر معاركها في ولاية الفرات.

فرقة ابي معتز القرشي:

الفرقة الثانية عشر والاخيرة في جيش الخلافة ، وهي فرقة خاصة بالمهاجرين ، كان أميرها هو (أبو علي الشيشاني) ، وقد شكلت في تلعفر ثم نقلت الى ولاية الأنبار ، تولت الدفاع عن مدينة الرماي قبل ان تنسحب امام تقدم القوات العراقية في معارك الرمادي الى هيت ، ونظام معركة الفرقة يتكون من ثلاثة ألوية قتالية هي:

ـ لواء الأقصى

ـ لواء الشيشاني

ـ لواء رياض الصالحين

ج ـ جيش دابق:

جيش دابق (جيش الأرهاب العالمي) ويعد الجيش الثاني بعد جيش الخلافة في “داعش” ، هو عبارة عن جيش متعدد الجنسيات يتولى مسؤولية شن الهجمات الأرهابية حول العالم ، فقد شكل تنظيم داعش جيش دابق ليكون الذراع الطولى في ضرب الدول وشن الهجمات في مختلف اصقاع الأرض.

فبعد تشكيل جيش الخلافة والذي يعتمد بصورة اساسية على الأنصار (المقاتلي المحليين) للدفاع عن الأراضي التي تسيطر عليها داعش، قرر داعش تشكيل جيش ثاني يكون المهاجرين (المقاتلي الأجانب) فيه العمود الفقري ليكون اداة لشن الهجمات وتهديد الدول خارج الأراضي التي يسيطر عليها في العراق وسوريا.

وعهدت داعش الى (أبو أيمن العراقي) في مسؤولية تشكيل جيش دابق ، حيث اتخذ من معسكر أسامة بن لادن في ولاية الرقة مقراً لقيادته ، معتمداً على المقاتلين الأجانب الذين التحقوا بداعش ، وكانت الفكرة تقوم على تشكيل كتيبة خاصة لمقاتلي كل دولة من دول العالم بعد ان يجتازوا مقاتليها عدة اختبارات دقيقة لمعرفة قدراتهم العسكرية والأمنية والأستخباراتية ليكون بمثابة نواة داعش في تلك الدول.

توسع جيش دابق بصورة كبيرة حيث وصل عدد مقاتليه الى نحو (12.000) مقاتل من مختلف الجنسيات وتمركزت كتائبه في معسكرات داعش في مدن مسكنة ومنبج والباب وجرابلس وسد تشرين وريف الرقة ، وكان من المقرر ان لا تشارك تلك الكتائب في القتال في سوريا والعراق وفرغت لمهام التدريب فقط ، الأ انه وبعد معركة عين العرب (كوباني) وفشلت داعش بالسيطرة عليها اتخذ قرار بالزج بكتائب جيش دابق بالقتال في العراق وسوريا ، فميت كتائب جيش دابق بخسائر فادحة ، ثم تم تدمير كتائب الجيش بالكامل خلال معارك العراق وبألأخص في معارك نينوى ، وكانت أهم كتائب جيش دابق هي:

1ـ كتيبة الصارم البتار (الليبية)

2ـ كتيبة طارق بن زياد (التونسية)

3ـ كتيبة المرابطين (المغربية)

4ـ كتيبة اسامة بن لادن (الأمريكية)

5ـ كتيبة ابو مصعب الزرقاوي (الأردنية)

6ـ كتيبة أسود الخلافة (المصرية)

7ـ كتيبة صلاح الدين (الكردية)

8ـ كتيبة الإمام البخاري (الأوزبكية)

9ـ كتيبة جند الخلافة (الخليجية)

10ـ الكتيبة الخضراء (السعودية)

11ـ كتيبة صقور الخلافة (الأسترالية)

12ـ كتيبة سلمان الفارسي (الأيرانية)

13ـ كتيبة المهاجرين (الشيشانية)

14ـ كتيبة سيف الدولة (الروسية)

15ـ كتيبة التوحيد والجهاد (الطاجيكية)

16ـ كتيبة جند الأقصى (الفلسطينية)

17ـ كتيبة الفتح (التركمانية)

18ـ كتيبة نهاوند (الأيغورية)

19ـ كتيبة ملة ابراهيم (الألمانية)

20ـ كتيبة امنا عائشة (النسائية).

جيش العسرة

ويعد الجيش الثالث في (داعش) ، وقد تشكل هذا الجيش في مدينة الموصل في اذار 2015 ، وهو عبارة عن مجموعة من كتائب القوات الخاصة او المغاوير ، وتم تدريب عناصره على فنون القتال وحرب العصابات وحرب الشوارع وعمليات الاقتحامات ، وهو مجهز بالاسلحة الثقيلة والمتوسطة والتعبوية ، وتم اختيار عناصره بصورة دقيقة على ان يكونوا من اصحاب اللياقة البدنية العالية ، ويتم قبولهم بالتطوع والمبايعة على الموت ، وغالبية عناصره من الشباب والذين تلقوا تدريبات قتالية مكثفة ، ومن اهم كتائب جيش العسرة هي:

ـ كتيبة الزلزال

ـ كتيبة القارعة

ـ كتيبة فرسان الحرب

هـ ـ عسكر الولايات:

اعتمد تنظيم داعش على فكرة الدفاع المناطقي ، حيث قام التنظيم بتقسيم الولايات الى قواطع عسكري ، حيث يوجد في كل ولاية ادارة عسكرية تتبع لديوان الجند تظم الأمير العسكري والأمراء العسكريين للقواطع وامراء الكتائب توكل لهم مهام ادارة الشؤون العسكرية للولاية ، وحشد التنظيم في كل ولاية عدد من الكتائب الأختصاصية تتولى مهام الدفاع عن قواطع الولاية هي:

ـ كتيبة (الأنتحاريين)

ـ كتيبة الأقتحامات (مغاوير)

ـ كتيبة القناصيين

ـ كتيبة الأسناد (مدفعية وصواريخ)

ـ كتيبة الدفاع الجوي

ـ كتيبة مقاومة الدروع

ـ كتيبة الشرطة العسكرية.

مازن خالد / المركز الاوروبي لدراسات مكافحة الارهاب والاستخبارات / المانيا – هولندا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى