دولي و عربي

قمة فرنسية بريطانية الخميس تطغى عليها المخاطر الامنية

قناة الإباء / وكالات

تستقبل رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماري، اليوم الخميس، الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في قمة ثنائية تركز خصوصا على مسائل الامن والحدود والدفاع فيما اعلنت لندن انها ستزيد مساهمتها المالية لمراقبة الحدود في كاليه.

واعلنت بريطانيا انها ستدفع 44,5 مليون جنيه (50 مليون يور) إضافية لتعزيز الامن حول منطقة كاليه الفرنسية اثر طلب مماكرون الذي يلتقي برئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في قمة مهمة مرتقبة الخميس.

وذكرت متحدثة باسم الحكومة البريطانية “أن ذلك مرتبط بالاستثمار وتعزيز أمن الحدود البريطانية”.

وستخصص الاموال الاضافية لبناء سياج وكاميرات مراقبة وتكنولوجيا الرصد في مدينة كاليه الساحلية في شمال فرنسا قبالة السواحل الانكليزية بالإضافة لنقاط أخرى على بحر المانش يحاول منها المهاجرون باستمرار العبور صوب الساحل الانكليزي باستخدام العبارات او القطارات او الشاحنات.

وسيضاف هذا المبلغ الجديد إلى نحو 100 مليون جنيه تخصصها لندن بالفعل اثر اتفاق حدودي سابق بين البلدين يجرى التفاوض مجددا بشانه الآن وسيوقع عليه الخميس.

وتسعى رئيسة الوزراء البريطانية والرئيس الفرنسي الى تعزيز التعاون في مجالات مكافحة الارهاب وأزمة الهجرة، في حين تحاول بريطانيا تعزيز العلاقات مع جيرانها قبل خروجها من الاتحاد الاوروبي العام المقبل.

وكالة الصحافة الفرنسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى