دولي و عربي

“14 فبراير”: الجمهورية الإسلامية ستبقى الحصن الحصين للمسلمين والمستضعفين في العالم

قناة الإباء / وكالات

دان ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في البحرين الخطابات التحريضيّة والتهويليّة التي أطلقها عدد من المسؤولين الأمريكيّين والصهاينة خلال الأيام القليلة الماضية ضدّ الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة، مشدّدًا على أنّ الإدارة الأمريكيّة وأدواتها “الحقيرة” في المنطقة لم تنل من هيبة إيران ومكانتها المرموقة ولن تنال، ولن تُغيّر من مواقفها الثابتة في دعم القضايا العادلة في العالم ولا سيّما قضيّة القدس الشريف.

وأوضح الائتلاف في بيان اصدره امس الثلاثاء أنّ الأنظمة الفاسدة التي تداعت لشنّ حملة إعلاميّة ممنهجة ضدّ الجمهورية الإسلاميّة الإيرانيّة تسعى لإيقاع الفتنة بين أبناء الشعب الإيرانيّ، وهو ما لن يحصل بفضل الوعي الذي يتمتّع به هذا الشعب المستنير بتوجيهات قيادته الحكيمة المتمثلة بسماحة الإمام الخامنئي “دام ظله الوارف”.

وأضاف الائتلاف: إنّ الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة التي وقفت ولا تزال إلى جانب قضايا الشعوب المستضعفة في العالم، ستبقى الحصن الحصين للمسلمين والمستضعفين في العالم، ولن تنال منها مواقف الدول الاستكباريّة المغرضة التي لا تريد الخير للشعب الإيرانيّ، ولا تتحرّك إلّا وفق مصالحها أوّلًا وأخيرًا، وهي التي تغضّ الطرف عن المجازر اليوميّة التي تُرتكب بحقّ الشعب اليمنيّ الصامد، وتتجاهل ثورة شعب البحرين، وتدعم الأنظمة الديكتاتوريّة الفاسدة، وتتعامل بازدواجيّة كاملة مع مختلف القضايا بما يضمن ديموميّة نفوذها ومصالحها.

العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى