أمني

تعرف على أبرز ألاحداث الامنية لعام 2017 في العراق

  قناة الإبـاء/خاص

شهد عام 2017 العديد من الأحداث الامنية البارزة،وكان من ابرز الاحداث اعلان تحرير العراق من دنس العصابات الاجرامية وبسط سيطرة الحكومة الاتحادية في كركوك.

 

ونلقي في هذا التقرير ابرز الاحداث الامنية في العراق…

وشهد الشهر الاول من عام 2017 سلسلة تفجيرات ارهابية راح ضحيتها المئات من الشهداء حيث افتتح العراق عامه الجديد ففي اليوم الاول شهدت العاصمة انفجار 5 سيارات مفخخة اسفرت عن استشهاد واصابة العشرات من المدنيين توزعت في مناطق مدينة الصدر وقرب مستشفى الكندي واخرى قرب مستشفى الامام علي والزعفرانية في العاصمة ، وفي محافظة النجف استشهد واصابة عددا من المدنيين اثر هجوم لعناصر داعش حاول التسلل الى المحافظة

وفي اليوم الثامن من نفس الشهر  شهدت العاصمة سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة استهدفت المدنيين في علوة جميلة والبلديات ومستشفى الشهيد الصدر شرقي بغداد ما اسفر عن استشهاد واصابة نحو 40 مدنيا

وشهد الشهر الاول تحرير العديد من المناطق في ايسر الموصل ابرزها حي الوحدة و شقق الحدباء والعديد من المناطق الاخرى.

وفي 18 من الشهر الاول اعلنت القوات الامنية تحرير الساحل الايسر من الموصل بالكامل وطرد عناصر داعش الاجرامية منها بالكامل

شهر شباط

العبادي يعلن انطلاق عمليات تحرير الجانب الايمن من الموصل

وشهد الشهر الثاني سلسله تفجيرات استهدفت عددا من المناطق كحي الاعلام ومعارض الحبيبية والبياع في العاصمة بغدادومحافظة ديالى راح ضحيتها العشرات من الشهداء المدنيين .

شهر اذار

وفي الشهر الثالث شهد العراق تفجيرات دامية راح ضحيتها عشرات الشهداء بهجومات منفصلة من البلاد ابرزها انفجار اربعة احزمة ناسفة في حفل للزفاف شمال تكريت و انفجار سيارة مفخخة في حي العامل جنوب بغداد و انفجار صهريج مفخخ عند مدخل سيطرة الرشيد احد مداخل العاصمة الجنوبية ، وتحرير قضاء بادوش بالكامل

شهر ابريل

وفي الشهر الرابع تمكنت القوات الامنية من قتل الشخص الثاني في داعش ومايسمى وزير حربها المجرم أياد حامد الجميلي والملقب “أبو يحيى” غرب الانبار  وقتل مايسمى “مساعد والي الحويجة” بقصف للطيران العراقي  و مقتل مسؤول ما يسمى بـ”فرقة الحفاة” في داعش الاجرامية غرب الموصل ومقتل المجرم “ابو عبد الرحمن” قائد ما يسمى بالانغماسيين بقصف جوي في منطقةالجزيرة في سامراء

استشهاد العقيد خضر وادي عبد المهدي امر اللواء الثامن عشر بالشرطة الاتحادية اثناء معارك تحرير الموصل.

شهر مايو

وفي اليوم الاول من الشهر الخامس احبطت القوات الامنية هجوما على قضاء بلد بواسطة انتحاريين

كتائب حزب الله تقتل المتزعم في داعش المدعو ابو حذيفة الافغاني بقصف مدفعي غرب تلعفر 

             

وفي الشهر نفسه اقدمت عناصر داعش على ارتكاب مجزرة بحق المدنيين العالقين في “حاجز صليبي”، المؤدي الى مخيم “الهول” السوري

                                         

وتمكن جهاز المخارات العراقي من الاطاحة باخطر المافيات تزوير العملة العراق

و تمكن جهاز المخابرات تمكن من الإطاحة بواحدة من اخطر (مافيات) تزييف العملة يمارس افرادها نشاطهم مع شركاء لهم في لبنان، بعد القبض على سيدة وابنتها في مطار بغداد الدولي ومعهما مبالغ كبيرة من الدينار العراقي والدولار الاميركي.

 

 

وفي شهر تموز

العبادي يعلن تحرير الموصل بالكامل و طرد عناصر داعش منها

وقال العبادي في كلمة تلفزيونية من الموصل: إن النصر  تم بتخطيط وإنجاز وتنفيذ عراقي، ومن حق العراقيين الافتخار بهذا الإنجاز”.

وأضاف “أعلن من هنا وللعالم أجمع انتهاء وفشل وانهيار دويلة الخرافة، التي أعلنها الدواعش من هنا قبل 3 سنوات، استطعنا أن نحقق الانتصار على هذه الدويلة

شهر اغسطس

وفي الشهر الثامن استطاعت فصائل المقاومة والحشد الشعبي من تحرير تلعفر بالكامل وسحق العصابات الاجرامية 

أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، تحرير مدينة تلعفر ومحافظة نينوى بالكامل من أيدي داعش.

وقال العبادي في بيان “ها قد اكتملت الفرحة وتم النصر وأصبحت محافظة نينوى بكاملها بيد قواتنا البطلة”، مضيفا “أعلن لكم أن تلعفر الصامدة التحقت بالموصل المحررة وعادت إلى أرض الوطن”.

شهر ايلول

وفي الشهر التاسع استطاع الحشد الشعبي والقوات الامنية من تحرير العديد من المناطق ابرزها منطقة عكاشات وايسر الشرقاط واعلان انطلاق علمليات تحرير الحويجة

شهر اكتوبر

وشهد الشهر العاشر عملية تحرير الحويجة بالكامل

وتمكنت القوات الامنية من تحرير مدينة الحويجة بالكامل من عناصر داعش واعلن رئيس الوزراء تحرير المدينة  وطرد عناصر داعش منها

وتكبيدهم خسائر فادحة بالارواح والمعدات .

الحكومة العراقية تعلن انطلاق عمليات فرض القانون في كركوك

واعلن رئيس الوزراء انطلاق العمليات وفرض سلطة الحكومة الاتحادية على كركوك و رفع العلم العراقي فوق مبانيها وطرد المليشيات الكردية

من المحافظة

نوفمبر

تحرير القائم بالكامل والسيطرة على الحدود العراقية _السورية

وفي الشهر الحادي عشر تمكنت كتائب حزب الله وفصائل المقاومة والحشد من تحرير القائم بالكامل وضبط الحدود مع سوريا والقضاء على اخر معاقل داعش في العراق

في العاشر من شهر كانون الاول اعلن القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي تحقيق النصر النهائي على داعش الاجرامية واعلن من خلالها عطلة رسمية في جميع انحاء العراق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى