دولي و عربي

لندن: سنبقي الحدود مع إيرلندا مفتوحة حتى لو خرجنا من أوروبا

قناة الاباء : متابعة

وصف ديفيد ديفيز الوزير البريطاني لشؤون “بريكست” تعهد بريطانيا بعدم العودة إلى ترتيبات حدودية مع إيرلندا بعد خروجها من الاتحاد بـ”إعلان نوايا” أكثر من خطوة ملزمة قانونيا.

ونظرا إلى أن الاتفاق الذي أبرمته رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي يوم الجمعة الماضي في مفاوضات البريكست مع الاتحاد الأوروبي، غير قابل للتطبيق من الناحية القانونية، وفق ديفيز، فلذا في حال فشلت لندن في التوصل إلى اتفاق تجاري مع بروكسل، لن يتعين عليها سداد الأموال المتفق عليها للخروج من الاتحاد.

لكن الوزير البريطاني أكد أن لندن متمسكة بمبدأ الإبقاء على حدود مفتوحة بين إيرلندا الشمالية وجمهورية إيرلندا حتى إذا انسحبت بريطانيا ومعها إيرلندا الشمالية من السوق الموحدة والاتحاد الجمركي للاتحاد الأوروبي، دون الاتفاق.

واتفق الطرفان يوم الجمعة الماضي على أن إجراءات الخروج لن تؤدي إلى فرض قيود صارمة على عبور الحدود بين جمهورية إيرلندا وإيرلندا الشمالية، ما أتاح انتقال إلى المرحلة الثانية من المفاوضات بشأن فترة انتقالية وعلاقات تجارية في فترة ما بعد “البريكست”.

وأضاف ديفيز: “تختلف نظم ضريبية حاليا على طرفي الحدود ولحد الآن نجحنا في التعامل مع الوضع في ظل انعدام نقاط حدودية على أكثر من 300 طريق عام تعبر الحدود وسوف نجد إمكامنية التعامل مع الوضع فيما بعد”.

وأكد ديفيز أن هدف لندن في العلاقات مع دبلن هو “حماية عملية السلام (في إيرلندا الشمالية) وحماية إيرلندا من عواقب البريكستت”.

من ناحية أخرى، قال جيمس بروكنشاير، الوزير المختص بشؤون أيرلندا الشمالية، إن أمام بريطانيا خياران لتأمين الحدود دون وقوع احتكاكات مع أيرلندا العضو بالاتحاد الأوروبي هما شراكة جديدة في الجمارك أو اتباع نهج مبسط للغاية للتعامل مع الجمارك.

https://twitter.com/MarrShow/status/939798211555835907

MAK

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى