دولي و عربي

السيد الحوثي يحذر مثيري الفتنة باليمن

قناة الإبـاء/متابعة

أكد قائد حركة “أنصار الله” اليمنية السيد عبد الملك الحوثي ان ما أقدمت عليه بعض الميليشيات التابعة لشخصيات في “حزب المؤتمر الشعبي” اليمني هو اختراق للتنسيق بيننا”، مشيرا إلى ان هذا التصرّف المشبوه المؤسف يخدم قوى العدوان على اليمن”.

وقال السيد الحوثي في كلمة متلفزة له، إن “الاتجاه الفتنوي لا يراعي المصلحة العليا للوطن”، لافتا إلى ان “الاعداء نجحوا باستجرار البعض لزعزعة الاستقرار”، معتبرا ان “الدعوات لتخريب الأمن في العاصمة صنعاء توجه عدائي”.

واشار السيد الحوثي إلى ان “اعتداءات عناصر “المؤتمر” أسفرت عن استشهاد 40 شخصًا ورغم ذلك لم ننزلق الى الفتنة”، وقال : “أتحدى أن يقال بأنه كان هناك أي اعتداء على أي من منازلهم أو مقارهم قبل الاعتداء على الأجهزة الأمنية”.

واضاف “مارسنا في الأيام الماضية أعلى درجات ضبط النفس مقابل اعتداءات لا مبرر لها تجاه الأجهزة الأمنية وأنصار الله”، مؤكدا ان “مؤسسات الدولة  هي المعنية بالحفاظ على أمن الجميع وحماية المواطنيين ومنع التخريب”.

ودعا السيد الحوثي العقلاء والوجاهات والمواطنين اليمنيين للتحلي بأعلى درجات ضبط النفس والتعاون مع الأجهزة الأمنية لضبط الأمن، كما دعا عقلاء وحكماء اليمن إلى أن يدخلوا في دور رئيس لوقف تهور الميليشيات ويتحروا من هو الذي يسعى إلى الفتنة”، وقال : “عليكم ألا تقبلوا الدعوات المشبوهة التي تخدم العدوان”.

وتوجه السيد الحوثي إلى الميليشيات المعتدية، قائلا : “لم نر منكم لا رجل ولا شرف عندما قام عبدربه هادي منصور  باقتحام المسجد القناة التابعة له وكنتم كالأرانب”، وسألهم “أين حرصكم على الوطن والأمن والاستقرار عندما تثيرون الفوضى والعدو يستهدف البلد؟”.

وناشد زعيم “المؤتمر الشعبي” علي عبدالله صالح أن يكون أنضج من تهورات الميليشيات والتوقّف عن هذا التهوّر اللامسؤول”، ودعا المؤتمر “ليتحكم معنا إلى العقلاء والمشائخ في البلد ويتحمل الخطأ من يحكم عليه”.

ودعا السيد الحوثي “الجميع الى التحلي بالمسؤولية والانضباط والحفاظ على الامن والاستقرار”.

   SF   

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى