اقتصاد

المالية النيابية: تخصيصات البصرة ضمن الموازنة تعتمد على 3 خيارات

قناة الإبــاء/متابعة

اعلنت عضو اللجنة المالية النيابية ماجدة التميمي ان تخصيصات محافظة البصرة في موازنة العام المقبل تعتمد على 3 خيارات، والتي سيتم التصويت عليها داخل قبة البرلمان لاختيار احدها من قبل الحكومة المحلية، فيما كشفت عن حصص بعض الوزارات في الموازنة.

وقالت التميمي في تصريح صحفي ان اول تلك الخيارات تتمثل بنسبة 5 % من ايرادات النفط الخام المنتج في حقولها وثانيها تتمثل بنسبة 5 % من النفط الخام المكرر في مصافيها والخيار الثالث يتمثل بإيرادات الغاز الطبيعي المنتج، مشيرة الى ان البرلمان سيصوت على تلك الخيارات ويعطي لحكومة البصرة المحلية الحق في اختيار احدها.

وأضافت التميمي ان موازنة العام المقبل ستخصص 400 مليار دينار من اصل التخصيصات للمحافظات المنتجة للنفط لتنفيذ عدد من المشاريع الاستراتيجية.

وكشفت التميمي عن حصص عدد من الوزارات في موازنة العام المقبل مشيرة الى ان وزارة النفط احتلت المرتبة الاولى بـ 16 ترليون دينار تليها وزارة الداخلية بـ 10 ترليون فالدفاع  بـ7 ترليون و 500 مليار دينار.

وأضافت التميمي ان وزارة الكهرباء احتلت المركز الخامس بـ 6 ترليون و129 مليار دينار، فضلا عن كونها اكثر الوزارات حصولا على القروض الخارجية حيث تم تثبيت تلك القروض في اصل الموازنة المثبتة في اصل الموازنة، واصفة اياها بالوزارة التي تاخذ من الموازنة اكثر مما تعطي للمواطنين من خدمات، مشيرة الى ان المبالغ التي تم تخصيصها لوزارة الكهرباء منذ العام 2003 وحتى الان قادرة على انشاء مشاريع كهرباء متكاملة للعراق والاردن وسوريا ولبنان.

وطالبت حكومة البصرة، 16 تشرين الثاني 2017 الحكومة الاتحادية بمنحها حقوقها سيما استحقاقاتها من الأموال ومخصصات البترودولار، فيما توعدت بالتصعيد واللجوء إلى الشعب في حال تهميش مطالبها واستحقاقاتها ضمن موازنة 2018.

   SF   

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى