صحافة

برلماني الماني : هناك واقع سياسي وهو أن القرم جزء من روسيا

قناة الإباء / متابعة ….

تحت عنوان “ألمانيا تخسر 42 ألف فرصة عمل نتيجة العقوبات”، نشرت صحيفة “إيزفستيا” الروسية بعضا من الحوار في مقابلة مع عضو البوندستاغ عن حزب “البديل لألمانيا”، ماركوس فرونماير، حول تخفيف العقوبات ضد روسيا..

وردا على سؤال عما إذا كان حزب “البديل لألمانيا” سيدفع باتجاه رفع العقوبات المفروضة على روسيا، أو إذا ما كان سيطرح في البوندستاغ مسألة القرم؟ أجاب البرلماني الألماني:

“رفع العقوبات عن روسيا، كان على الدوام جزءا من سياسة حزبنا الخارجية، ولذلك فأنا واثق من أن حزبنا سيتقدم باقتراح في هذا الشأن… أما مسألة القرم فأعقد من ذلك…فهناك واقع سياسي وهو أن القرم جزء من روسيا، وهذا لن يتغير، ومن الواضح للعيان أن سكان القرم يميلون إلى روسيا أكثر من ميلهم لأوكرانيا. وعند أي تسوية للعلاقات مع روسيا يجب التسليم بأن القرم أرض روسية. .

وفي الإجابة عن سؤال حول تعزيز قوات الناتو على الحدود مع روسيا، وموقف حزب “البديل لألمانيا” من توسيع الناتو باتجاه الشرق، أجاب فرونماير:

“نحن نرفض سياسة الناتو العدوانية ضد روسيا…وعلى الحلف أن يحاور روسيا لا أن يدفع بقواته وقواعده نحو الشرق. . لم تنتهك روسيا في يوم من الأيام سيادة أي من دول الناتو، ولذلك فالحجج التي تقال لاعتبار روسيا معتدية غير مقنعة. على الزعماء الأوروبيين الثقة بموسكو أكثر”.

وعن أفق تأسيس منطقة تجارة حرة بين الاتحاد الأوروبي وروسيا، قال البرلماني الألماني:

“إقامة منطقة تجارة حرة، من لشبونة إلى فلاديفوستوك، حلمي. فهكذا تكف أوروبا عن الاعتماد حصرا على التعاون العابر للأطلسي، من حيث تنفتح أمامها آفاق أوراسية جديدة”.

المصدر : وكالات

qkh

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى