دولي و عربي

الائتلاف: شعب البحرين ضحيّة السياسة النقديّة والماليّة لسلطات “بني خليفة”

قناة الإباء/ متابعة 

قال ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير إنّ الشعب البحرينيّ هو ضحيّة السياسة النقديّة والماليّة لسلطات “بني خليفة” ، ولا سيّما بعد إقرار كلّ من مجلسي الشورى والنوّاب المعيّنين من قبل السلطات الاتفاقية الموحّدة للضريبة الانتقائيّة.

أوضح الائتلاف عبر صفحات التواصل الاجتماعيّ، ضمن حملته الإعلاميّة “اقتصاد بلا حمد” أنّه بعد أن بصم عليها ما يسمّى بمجلس النوّاب ومجلس الشورى المعيّن من قبل حمد يوافق على الاتفاقية الموحّدة للضريبة الانتقائيّة، والضحيّة من؟! – بحسب تعبيره.

وأضاف إنّ الاقتصاد البحرينيّ أصبح ديونًا وعجزًا وخفضًا للتصنيف الائتمانيّ، لافتًا إلى أنّ وكالة التصنيف المالية موديز خفضت التصنيف الائتماني للبحرين من Ba2 (شكوك في القدرة الائتمانية) إلى B1 (شكوك عالية) وأبقت على النظرة المستقبليّة عند سلبيّة.

وأكّد الائتلاف أنّ تصنيفات الوكالات الدولية تشير إلى أزمة فعليّة في السياسة النقديّة والماليّة في البحرين، حيث تتمثل هذه الأزمة من خلال المؤشّرات الاقتصاديّة الآخذة في الانخفاض على أكثر من صعيد- على حدّ تعبيره حسب ما افاده موقع منامة بوست.

 

   SF 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى