سياسي

الجماعة الإسلامية: البارزاني جلب العار والكوارث للكرد وتنحيه مراوغة

قناة الإبـاء /بغداد

عدت الجماعة الإسلامية الكردستانية, الاثنين, تقديم رئيس كردستان المنتهية ولايته مسعود البارزاني استقالته بالمراوغة السياسية لكسب احترام الشعب الكردي بعد أزمة الاستفتاء, وفيما اشارت إلى أنه جلب “العار والكوارث” للكرد، أكدت عدم سماحها بحل مؤسسة الرئاسة بعد تنحي البارزاني.

 وقال النائب عن الجماعة احمد حمه رشيد في تصريح صحفي، إن “الهدف من تقديم البارزاني استقالته من منصبه هو للمناورة السياسية وتحويل العار الذي لحق بمدة حكمه إلى انتصار سياسي له”.

واضاف، أن “المدة الدستورية انتهت ولم يعد للبارزاني اي وجود سياسي وتقديمه الاستقالة ليس فضلا منه على شعب كردستان”، مؤكدة أن “ما جرى من تبعات بعد إجراء الاستفتاء وخسارة المكاسب الكردية ووقوع خسائر بشرية يتحملها البارزاني قانونيا واخلاقيا”.

 وتابع ان “الجماعة الإسلامية ترفض وبشكل قطعي توزيع صلاحيات البارزاني على الحكومة والقضاء والبرلمان بعد حل رئاسة الاقيلم كون الكرد يمتلكون الكثير من الاشخاص القادرين على رئاسة الإقليم افضل بكثير من البارزاني الذي جلب الكارثة للاقليم”. 

A_k  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى