سياسي

خدعة البارزاني للسيطرة على كردستان

قناة الإباء/ خاص

يسعى مسعود البارزاني ومن خلال خدعة اسماها  بـ “التنحي” عن رئاسة كردستان للسيطرة على مناطق شمال العراق بشكل اوسع من قبل، فهو يخطط ليكون مرجعا سياسيا وقائداً لميليشيا البيشمركة والمسيطر على كافة القرارات الصادرة عن الجهات التنفيذية والتشريعية في كردستان، وبالتاللي يكون المهيما على كافة القرارات الصادرة من رئاسة وبرلمان كردستان.

حيث أكدت كتلة التغيير، اليوم الأحد، أن رسالة البارزاني الى برلمان كردستان تتضمن بقائه في السلطة بشكل ملتوي واشترط تمريرها  كقانون خلال نصف ساعة، مبينا ان التغيير  أحدثت ضجة بالقاعة لمنع تمريرها.

وقال عضو برلمان كردستان عن كتلة التغير عادل شكور في حديث صحفي، إن “رسالة مسعود البارزاني الى برلمان كردستان تتضمن بقائه في السلطة وأراد ايضا تمريرها بشكل ملتوي على صيغة قانون”.

وأضاف أن “اتفاق حصل داخل الجلسة بين  الحزب الديمقراطي الذي يتزعمه مسعود البارزاني والاتحاد الوطني والاتحاد الإسلامي على تمرير رسالة البارزاني خلال نصف ساعة على شكل نص قانوني”، مشيرا الى ان “كتلة التغيير والجماعة الإسلامية اعترضتا وأحدثتا ضجة بالبرلمان لمنع تمريره”.

ولفت الى ان “جلسة البرلمان تعطلت وستعاود الانعقاد بعد ساعة ولن نسمح بتمرير القانون”.

من جانب اخر أكد رئيس كلتة الجبهة التركمانية في برلمان كردستان ايدن معروف، اليوم الاحد، بأن رسالة رئيس كردستان للبرلمان تضمت التأكد على التخلي من منصبه كرئيساً لكردستان.

وقال معروف في حديث صحفي، إن “أبرز ماجاء في رسالة مسعود البارزاني للبرلمان هو تأكيده على عدم الإستمرار في منصبه”.

وأضاف معروف أن “البارزاني شدد على عدم رغبته بتمديد ولايته”.

وفي سياق متصل، قال المستشار السياسي للبارزاني هيمن هورامي، في وقت سابق، ان ” مسعود بارزاني سيبقى مرجعا سياسيا (بيشمركة)  وربما تحوي الرساله موضوع الاستقالة”.

واضاف هورامي، ان ” الرسالة قد تتضمن توزيع الصلاحيات بين الحكومة والبرلمان في كردستان”، مشيراً ان ” الرسالة تتضمن 17 فقرة يتم بموجب هذه الفقرات توزيع صلاحيات رئاسة كردستان بين الحكومة والبرلمان وتجميد رئاسة كردستان لحين اجراء الانتخابات”.

مهند خيري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى