صحافة

الحرب الكلامية بين ترامب وكيم جونغ أون

قناة الإباء / متابعة ….

تناول فلاديمير سكوسيريف المناوشات الكلامية بين دونالد ترامب وكيم جونغ أون؛ مشيرا إلى لجوء بيونغ يانغ إلى الدعاية بأسلوب إيديولوجية “تشوتشخي” الكورية الشمالية.

كتب سكوسيريف:

لدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ما يقولانه بعضهما لبعض. فترامب يصف كيم جونغ أون بـ “المجنون”، وأون يصفه بـ “العجوز الأحمق”. بيد أن لدى واشنطن إمكانات أكبر لإيقاف الزعيم الكوري الشمالي عند حده. فقد حلقت قاذفتا قنابل ترافقهما المقاتلات في أجواء كوريا الشمالية. وعلاوة على ذلك، أصدر دونالد ترامب مرسوما يحظر بموجبه على البنوك المتعاملة مع بيونغ يانغ من استخدام النظام المالي الأمريكي. وهذا يعني أن الحرب الكلامية لم تتطور بعد إلى حرب فعلية، وهي مستمرة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

فقد أعلن وزير خارجية كوريا الشمالية ري يونغ هو، في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن دونالد ترامب أهان القائد العام الأعلى كيم جونغ أون، بوصفه إياه برجل الصواريخ، وهذا يعني ألا مفر من توجيه ضربة صاروخية إلى الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات

qkh

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى